مرض يرفع خطر الوفاة بفيروس كورونا وهو من الأمراض الشائعة

يواجه المرضى بالأمراض الزمزمة أخطار تهدد حياتهم في ظل تفشي عدوى فيروس كورونا كوفيد 19 الذي يغزو العالم. وأوضحت الأبحاث الجديدة أن المرضى بمرض السكري من النوع الثاني معرضون لاحتمالية الوفاة بسبب مرض فيروس كورونا مرتين أكثر من غيرهممم. كما أن السمنة المفرطة تزيد من خطر  اللوفاة أيضًا، وفق ما نشرته صحيفة الديلي ميل البريطانية.

ثلث المتوفين بفيروس كورونا مصابون بداء السكري

وأكدت الأبحاث الجديدة على أن ثلث الوفيات بفيروس كورونا كوفيد 19 مصابين بداء السكري، وهو مرتبط بصورة مباشرة بالسمنة المفرطة وعدم ممارسة الرياضة. واكتشفت الدراسة التي قامت بها هيئة الخدمات الصحية والوطنية وكلية إمبريال كوليدج في لندن، أن المرضى بداء السكري من النوع الأول الغير مرتبط بالسمنة هم الأكثر عرضة للوفاة بمقدار ثلاثة مرات ونصف.

مضاعفات قاتلة لهؤلاء الناس إذا ما أصيبوا بكورونا

وأوضحت نتائج الدراسة على أن هناك مجموعة أخرى من المرضى معرضون للإصابة بمضاعفات قاتلة لفيروس كورونا. وأكدت الدراسة على أن أسلوب الحياة يؤثر وبشدة على أسلوب تصدي الإنسان للفيروس. والخطر كل الخطر من السمنة المفرطة حيث قال فالابجي، الاستشاري لمرضى السكري في مستشفى إمبريال كوليدج، أن نسبة 31.4% من الوفيات بكورونا كانوا مصابين بمرض السكري من النوع الثاني و1.5% كانوا مصابين بالنوع الأول. واكتشفت الدراسة أن مرضى السكري من النوع الثاني متضاعفة المخاطر أمامهم لو كانوا يعانون من السمنة المفرطة، مع من لديهم مؤشر كتلة الجسم أعلى من اربعين. بالإضافى إلى ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم لدى مرضى السكري في الدم من خطر الوفاة بنسبة ستين بالمائة.

فالابجي: السمنة المفرطة والسكري أمراض قاتلة إذا ما صاحبها فيروس كورونا

وأوضح فالابجي أن الأبحاث تؤكد أن هناك خطورة كبيرة جدًا على مرضى السكري من النواع الأول والثاني، والمصابين بالسمنة المفرطة إذا ما أصيبوا بفيروس كورونا كوفيد 19. والأكثر خطورة من ذلك ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم، وكذلك ارتفاع السمنة يرفعان خطورة التعرض للموت بسبب كورونا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.