مرض كاواساكي Kawasaki Disease| أعراض المرض ومضاعفاته ومتى يجب الذهاب للطبيب وعلاجه

مرض كاواساكي Kawasaki Disease أحد الأمراض التي تصيب الأطفال بشكل أساسي، وتسبب إلتهابات في جدران الشرايين في الجسم، ومنها الشرايين التاجية التي تمتد إلى عضلة القلب، ولأنه يصيب العقد اللمفية والأغشية المخاطية والجلد داخل الحنجرة والأنف والفم، يطلق عليه متلازمة العقد اللمفية المخاطية، ويعتبر كلًا من “تقشر الجلد والحمى الشديدة” أحد المؤشرات المقلقة، ولكن الجيد في الأمر هو أن مرض كاواساكي Kawasaki Disease قابل للعلاج، والكثير من الأطفال يتعافون منه دون أي مشكلات خطيرة.

مرض كاواساكي Kawasaki Disease

يمر مصابي مرض كاواساكي Kawasaki Disease بعدد من المراحل أثناء إصابتهم به، يظهر في كل مرحلة مجموعة من الأعراض كالتالي:

  • المرحلة الأولى:
  1. ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة أعلى من 39 درجة مئوية.
  2. إحمرار شديد في العين دون إفرازات.
  3. طفح جلدي في المنطقة التناسلية.
  4. تشقق الشفتين وتورم اللسان.
  5. تضخم العقد اللمفية في الرقبة.
  6. تورم باطن اليد أو القدم.
  • المرحلة الثانية:
  1. تقشر الجلد عن اليدين والقدمين
  2. ألم في المفاصل.
  3. قئ.
  4. ألم في البطن.
  5. إسهال.
  • المرحلة الثالثة:

أذا لم تحدث أي مضاعفات، تبدأ الأعراض في الاختفاء ببطؤ، ولكن قد تستمر الأعراض لنحو ثمانية أسابيع قبل أن تختفي ويعود الطفل لطبيعته.

متى يجب زيارة الطبيب

أعراض مرض كاواساكي Kawasaki Disease
أعراض مرض كاواساكي Kawasaki Disease

الأعراض التالية مؤشر لضرورة الذهاب للطبيب:

  • الحمى لمدة تزيد عن الثلاثة أيام.
  • إحمرار العينين.
  • تورم اللسان.
  • الطفح الجلدي.
  • تقشر الجلد.
  • تورم العقد اللمفية.

البداية المبكرة لعلاج المرض تقلل من فرص حدوث أضرار دائمة.

مضاعفات مرض كاواساكي

مرض كاواساكي Kawasaki Disease أحد الأسباب الرئيسية لإصابة الأطفال بأمراض القلب، حيث يتسبب في الآتي:

  1. إلتهاب في عضلة القلب.
  2. إلتهاب في الشرايين التاجية والأوعية الدموية التي تغذي القلب.
  3. مشكلات في صمامات القلب.
  4. يتسبب في موت نسبة صغيرة من الأمراض بمرض الشريان التاجي.

أسباب مرض كاواساكي

لم يتوصل العلماء حتى الآن لأسباب مرض كاواساكي، وتوصل العلماء إلى أن المرض غير معدِ من شخص لآخر، على الرغم من وجود مجموعة من النظريات التي تربط بين الفيروسات والبكتيريات والعوامل البيئية بالمرض، ولكن لم تثبت صحة أي من هذه النظريات، إلا أن ما رجحه العلماء، أن الجينات هي ما تجعل البعض أكثر عرضه للإصابة بالمرض، ولكن يوجد عوامل يعتبرها العلماء عوامل خطر تؤدي إلى الإصابة بالمرض، وهي:

  • السن: الأطفال الأقل من 5 سنوات.
  • الذكور أكثر عرضه عن الإناث.
  • الأطفال من الأصول الآسيوية وجزر المحيط الهادي أكثر عرضه للإصابة بالمقارنة بغيرهم.

علاج مرض كاواساكي

من الأفضل البدء في علاج مرض كاواساكي بشكل مبكر، فكلما بدأ الطبيب خطة العلاج مبكرًا، كلما قلت فرصة حدوث مضاعفات دائمة لطفلك، ويقوم العلاج في البداية على التخلص من الالتهاب والحمى وتجنب مشكلات القلب، ولهذا يعطي الأطباء في البداية:

  • جاما غلوبيولين: لتجنب مشكلات الشريان التاجي.
  • الأسبرين: الجرعات العالية تعالج الإلتهاب وتقلل من ألم المفاصل وتخفض درجة الحرارة.
  • يتلقى الطفل العلاج في المستشفى وتحت إشراف الطبيب.

  • بعد خفض درجة الحرارة، يستمر الطفل على جرعة مخفضة من الاسبرين لمدة 6 أسابيع.
  • يجب مراقبة مشكلات القلب خلال فترة العلاج.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.