عمرو دياب الأكثر بحثا على جوجل ومواقع التواصل وفلكيون يتنبأون بمرضه

نحو 4 عقود كاملة هي مدة مسيرة الفنان المصري الكبير عمرو دياب، أو كما يُلقبه محبوه الملايين في جميع أنحاء الوطن العربي والعالم “الهضبة”، استطاع خلالها أن يُحقق ما لم يُحققه أحد غيره من أبناء جيله رغم كونهم فنانين كبار وعظام أمثال النجم الكبير محمد منير، الفنان محمد فؤاد، إيهاب توفيق، علي الحجار، مدحت صالح، هشام عباس وغيرهم من المطربين الكبار في مصر والذين قادوا موجة غناء جديدة بدايةً من عقد الثمانينيات في أعقاب رحيل جيل سيدة الغناء العربي أم كلثوم والعندليب عبد الحليم حافظ والقدير محمد فوزي وغيرهم.

استمرارية الهضبة عمرو دياب

استمرارية عمرو دياب طوال هذه السنوات ومحافظته على تصدره للمشهد الغنائي في الوطن العربي رغم تعدد الأجيال اللاحقة له والتي من بينهم مواهب يشهد لها الجميع مثل محمد حماقي وتامر حسني وشيرين عبد الوهاب وغيرهم في مصر وحدها، بالطبع هذه الاستمرارية ترجع إلى العديد من الأسباب وفي مقدمتها الإصرار الكبير الذي يتمتع به النجم الكبير عمرو دياب، والتجديد الموسيقى الذي دائمًا ما يتبناه في الألبومات الغنائية التي يقدمها كل عام، وأيضًا محافظته على شبابه الدائم من خلال ممارسة الرياضة واتباع نظام صحي سليم.

مرض عمرو دياب

وفي الساعات الأخيرة الماضية، تصدر عمرو دياب كما هو معتاد، قائمة الأكثر بحثا على محرك البحث جوجل في مصر، وكذلك مواقع السوشيال ميديا والتواصل الاجتماعي، ولكن هذه المرة ليس لأعماله، ولكن بعد إعلان إصابته بمرض فى العام الجديد 2020 من قِبل بعض خبراء علم الفلك، حيث أشار بعضهم إلى أن الهضبة عمرو دياب قد يواجه أزمة صحية في 2020، بالإضافة إلى مشكلة أخرى كبيرة في طريقها إليه بشهر يوليو المقبل تحديدا حول العقود والحفلات التي يُحييها، ما أقلق الملايين من محبيه، وغرد الكثيرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي معبرين عن حبهم له، داعيا له بالصحة والعافية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.