مدير مركز الأورام يكشف نتائج العلاج ببلازما الدم في السعودية لمرضى كورونا

مازال البحث عن علاج فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) قيد التطوير. وآخر ما جربته المملكة العربية السعودية العلاج بـ بلازما دم المتعافين. لذلك خرج علينا الدكتور هاني حسن الهاشمي، مدير مركز الأورام بمستشفى الملك فهد التخصصي في الدمام واستشاري الأورام وأمراض الدم وزراعة الخلايا الجذعية، بنتائج أولية لدراسة ومعرفة مدى الفاعلية الخاصة بالبلازما في علاج مرضى الفيروس التاجي.

نتائج دراسة العلاج ببلازما المتعافين في السعودية ضد كورونا

وأوضح الهاشمي في المؤتمر الصحفي الذي تتحدث فيه وزارة الصحة عن مستجدات فيروس كورونا، أن هناك نحو 400 شخص متعافى من كورونا تبرع بـ بلازما الدم، وحققت نجاحًا مع 80 مريض بالفيروس التاجي، وتعافوا. ما يعني أن العلاج بالبلازمة لا يشكل أي خطورة للمرضى.

الدراسة مازالت أولية وتقييمها النهائي يحتاج لوقت

وأضاف استشاري الأمراض المناعية أن التقييم النهائي للدراسة مازال بحاجة لوقت وأنها لازالت في طور النتائج الأولية، مشيرًا إلى أن وزارة الصحة السعودية ستكشف جميع النتائج باستمرار بمجرد الانتهاء من الدراسات التي تجرى على العلاج بالبلازما من المتعافين من الفيروس التاجي. وأوضح أن هناك نحو 18 مستشفى تشارك في العلاج بهذه الطريقة، وهي معتمدة من الإدارة العامة للأبحاث في وزارة الصحة وهيئة الغذاء والدواء السعودية.

السعودية تواصل استخدام الطرق المختلفة لعلاج كورونا

وتواصل المملكة العربية السعودية جهودها في اجراءات الوقاية والحماية من العدوى بفيروس كورونا. بالإضافة إلى أن المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور محمد العبد العالي، أكد أن الوزارة تستخدم مجموعة من البروتوكولات الصحية العلاجية المتغيرة باستمرار للوصول إلى العلاج الأفضل مع تطويره، وفق ارشادات منظمة الصحة العالمية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.