مديرة أعمال نادية لطفي توضح بقائها في العناية المركزة واستقرار حالتها الصحية

صرحت “رضا” مديرة أعمال الفنانة القديرة نادية لطفي، أنها في صحة جيدة بالوقت الراهن، وذلك بعد استقرار حالتها الصحية، مشيرة إلى أن النجمة ما زالت في غرفة العناية المركزة بالمستشفى، ولكنها استعادت وعيها.

استقرار الحالة الصحية لنادية لطفي

ومن الجدير بالذكر أن التصريحات الخاصة بمديرة أعمال الفنانة نادية لطفي، كانت قد جاءت عقب تعرض الفنانة لغيبوبة مساء يوم أمس الأربعاء، الأربعاء الموافق 29 يناير 2020، بعد أن تدهورت حالتها الصحية بشدة، فقد عانت من ضيق في التنفس، الأمر الذي أدى لدخولها في غيبوبة، وقد نتج عن تلك الأخبار اشتعال مواقع التواصل الاجتماعي، وإثارة القلق في الوسط الفني، وبين متابعي النجمة.

وأردفت مديرة أعمال الفنانة: “هي الحمد لله بقت كويسة، وواعية وبتتكلم عادي، لكن الدكاترة قرروا تفضل في العناية المركزة تحت الملاحظة، والحمد لله حالتها بقت مستقرة وبتتحسن”.

نبذة عن الفنانة نادية لطفي

وتجدر الإشارة إلى أن الفنانة نادية لطفي من مواليد عام 1937، في محافظة القاهرة، واسمها الحقيقي هو بولا محمد مصطفى شفيق، وهي واحدة من أشهر فنانات الزمن الجميل، والعصر الذهبي في السينما المصرية، وكان لها مجموعة من الأعمال المميزة للغاية، والتي ما زالت خالدة في تاريخ السينما المصرية مثل:

  • النظارة السوداء.
  • الناصر صلاح الدين.
  • أبي فوق الشجرة.
  • السمان والخريف.
  • للرجال فقط.
  • عدو المرأة.
  • الخطايا.
  • بين القصرين.
  • الباحثة عن الحب.
  • المستحيل.
  • مطلوب امرأة.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.