محمد فضل يكشف مصير الدوري المصري الممتاز ويوضح: ننتظر الضوء الأخضر من الدولة

قام عضو اللجنة الخماسية التي يقع على عاتقها إدارة شؤون الكرة المصرية بعد استقالة الاتحاد الأخير، كابتن محمد فضل بالكشف عن مصير الدوري المصري الممتاز، حيث أكد فضل بأن اللجنة الخماسية قد وضعت خطة لاستكمال فعاليات الدوري الممتاز في ظل أزمة جائحة كورونا التي تعيشها مصر في الفترة الراهنة، وأضاف فضل بأن اللجنة المكلفة بإدارة الاتحاد تنتظر الضوء الأخضر من الحكومة لتفعيل الخطة وإدخالها حيز التنفيذ.

محمد فضل يوضح أبعاد الخطة المقترحة لاسئناف مسابقة الدوري

من خلال برنامج “أقر وأعترف” الفضائي والمذاع على قناة أون تايم سبورت، أوضح فضل خطة اللجنة الخماسية.

حيث أشار إلى أن الخطة تتضمن كلاً من الملاعب التي ستقام عليها المباريات بالإضافة إلى الانتقالات، مع مراعاة النواحي الطبية.

وأضاف فضل بأن المرحلة الراهنة تستدعي تكاتف الجميع أفراداً ومؤسساتٍ، لحمل المسؤولية مع الدولة المصرية للعبور من الأزمة.

كما نفى فضل احتساب أي نادٍ كبطل للدوري المصري حال إلغاء المسابقة اتباعاً لما حدث في السنوات القليلة الماضية.

وأعرب فضل عن حزنه الناتج عن بيان الأهلي خلال الأزمة التي صاحبت مباراة الجونة في الدوري المصري لجولته الخامسة.

إلا أنه أكد على مدى المتانة التي تتميز بها علاقته مع النادي الأهلي ومسؤوليه ولاعبيه.

فضل يوضح قرارات اللجنة وخططها تجاه الكرة المصرية

وبالحديث عن الجمعية العمومية، أوضح فضل بأن اللجنة الخاسية أرسلت خطابات لأعضاء الجمعية العمومية وعددهم 225 بهدف توفيق أوضاعهم.

حيث تستهدف اللجنة ان يكون أعضاء الجمعية العمومية 95 نادياً فقط، مما يعطي فرصةً أكبر لدعم أعضاء الجمعية العمومية مالياً.

على أن يتم تخصيص صندوق بمساهمة وزارة الشباب والرياضة يختص بدعم الأندية التي لا تمتلك عضوية الجمعية العمومية.

ولفت فضل الانتباه إلى رفض الوزارة اقتراح الاتحاد بتغيير تصميم كلاً من شعار الاتحاد ودرع الدوري الممتاز بمناسبة اقتراب المئوية.

إلا أن فضل أرجع هذا الرفض من قبل الوزارة إلى الظروف الغريبة التي تمر بها البلاد نتيجة انتشار جائحة كورونا.

كما نفى فضل علمه بوجود أي احتمالية لتمديد فترة اللجنة الخماسية، موضحاً أن العقد المبرم يحدد 31 يوليو كنهايةٍ لعمل اللجنة.

وتحدث فضل عن لائحة اتحاد الكرة الجديدة، موضحاً أن الخلاف قائمٌ على أربعة بنود هي:

  1. رابطة الدوري الممتاز والدرجة الثانية.
  2. الشروط المطلوبة للترشح لعضوية ورئاسة الاتحاد المصري لكرة القدم.
  3. البند الذي يتناول حالة تساوي الأصوات ومن ثم إعادة التصويت.
  4. بند السنوات الثمانية.

وبالحديث عن المدير الفني للمنتخب الأول، نفى فضل اعتراضه على تولي البدري للمهمة، موضحاً أن تعبيره عن رأيه هو من واجباته شرط أن يكون مقتنعاً به.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.