الرغبة بالإنجاب تدفع زوجة إلى طلب الفسخ.. وفسخ عقد نكاح زوجة دون عوض

قضت محكمة الأحوال الشخصية في جدة بالمملكة العربية السعودية، بفسخ عقد نكاح زوجة من زوجها لتضررها منه بشكل كبير وصل لإطلاق النار عليها من سلاح ناري، وذلك فقًا لما تداولته صحف سعودية، والتي أشارت إلى أن الحكم على فسخ نكاح الزوجة من زوجها نص على أن يكون دون عوض، ما يجعلها في بينونة صغرى ولا تحل له إلا بعقد ومهر جديدين، وذلك بعد تضررها البالغ ولجوئها إلى دار الضيافة هربًا من تصرفاته زوجها، وتهديده المستمر لها الذي وصل لاحقًا إلى حد الإيذاء الجسدي.

تفاصيل ما تعرضت له الزوجة

وفي حيثيات الحكم، أكدت للمحكمة أن زوج الضحية أخبرها في إحدى المرات رغبته في أن يقدم لها مفاجأة، وبعد أن أشعل الشموع في غرفة النوم، ووضع الغطاء على زوجته زاعمًا برودة الأجواء، وقام بإطلاق النار عليها فاخترقت رصاصة رقبتها من الخلف وخرجت من الأمام، وبقيت تنزف الدماء 6 ساعات متواصلة، فهربت منه لاحقًا واحتمت بدار الضيافة وسردت ا دث لها،ن لافتة إلى أن زوجها هددها إذا كشفت عن الحقيقة بالحرق، وطلب منها الادعاء بأن الرصاصة طائشة عن طريق الخطأ، إلا أن المستشفى أبلغ الجهات الأمنية وأثبتت التحقيقات الجنائية أن إطلاق الرصاصة كان عن قرب وليست طائشة.

الرغبة بالإنجاب تدفع زوجة إلى طلب الفسخ.. وفسخ عقد نكاح زوجة دون عوض 1

وتقديم التقارير الطبية اللازمة

ومن جانبها، قدمت الزوجة التقارير الطبية وصورة من صك الحكم الذي يؤيد دعواها، وذكرت أمام المحكمة بأنها لم تقدم دعواها في الحق الخاص في واقعة إطلاق النار، كونها تعيش تحت التهديد ومراقبة بكاميرات مخبأة في المنزل، كما أن زوجها كان يحبسها ويمنعها من الخروج، وقام  أيضًا بسحب منها الجوال وفصل شريحتها عن الخدمة وكان يغلق الباب عليها حين خروجه للعمل، وبناءً عليه خلصت المحكمة إلى فسخ نكاح المدعية من زوجها دون عوض مالي.

أول تعليق للزوجة

وخلال تصريحات صحفية، روت الزوجة المفسوخ نكاحها تفاصيل مثيرة، وأكدت أنها لجأت إلى القضاء بعد معاناة لا توصف من الخوف والرعب من طليقها فهربت بعدها إلى دار الضيافة للمعنفات في جدة، لافتة إلى أنها يتيمة الأب، وعانيت الظلم والعنف من أول يوم زواج، وعانيت التعذيب الوحشي فأصبحت مريضة نفسية أتناول الأدوية حتى أستطيع النوم ولو ساعة واحدة في اليوم.

وارتفاع حالات الخلع

ومن ناحية أخرى، قال مستشار قانوني خلال تصريحات صحفية، أن دعاوى الخلع زاد عددها في الوقت الحالي عن السنوات الماضية؛ لأن المرأة أصبح لديها دخل مادي، وأصبحت مستقلة ذاتيًا، لافتًا إلى أنه لا يؤخذ رأي الزوج، فيمكن للمرأة التي لا تستطيع تحمل زوجها لكرهها له، أو لسوء فيه، أن تطلب الخلع منه.

يهمك أيضًا: مواد نظام الأحوال الشخصية الجديد 

ننشر تفاصيل نظام الأحوال الشخصية الجديد بالسعودية وأبرز ملامحه
ننشر تفاصيل نظام الأحوال الشخصية الجديد بالسعودية وأبرز ملامحه

والرغبة بالإنجاب تدفع زوجة لطلب الفسخ

ومن ناحية أخرى، تفاعلت وزارة العدل مع مطالبة زوجة أبدت رغبتها جديًا بفسخ نكاحها، وذلك بعد مرور عام على ارتباطها بزوجها، معللة ذلك برغبتها بإنجاب الأطفال، وأنها اكتشفت بعد مرور عام من ارتباطها بزوجها، أنه لا ينجب، وأثبتت التحاليل ذلك، مفيدة بأن زوجها سبق أن تزوج قبلها اثنتين، وهي الزوجة الثالثة، مبدية رغبتها بفسخ النكاح لرغبتها بالإنجاب.

إمرأة تقاضي زوجها والمحكمة ترد

وفي موقف جديد، قرر قاضي رد دعوى تقدمت بها امرأة إلى المحكمة ضد زوجها قالت فيه: إنه قام بضربها والاعتداء عليها، إلا أن الزوج أكد أن ما قام به هو دفع الزوجة فقط، بسبب خلافات وكلام مؤذ صدر منها ولم يؤد ذلك إلى إيذائها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.