محامي البنا: تأكدنا بواسطة الوثائق رسمية من عمر محمد راجح الحقيقي

قال محامي المجني عليه نضال مندور أنه تأكد من أن محمد راجح المتهم الرئيسي في قضية قتل محمود البنا سيكمل عامه 18 في شهر نوفمبر القادم من خلال المستندات الرسمية الصادرة من قبل الجهات الحكومية، مشيرا إلى  أنه بحسب المستندات فإن المتهم في هذه الحالة سوف يحاكم بكونه من الأحداث حيث أنه لم يتم 18 عاما خلال وقت ارتكاب الجريمة،

وكان المستشار حمادة الصاوي النائب العام قد أمر بأن يحال محمد أرف عبد الغني راجح المتهم الأول وثلاثة آخرين إلى محاكمة جنائية عاجلة، وذلك بسبب اتهامهم بجريمة قتل محمود محمد سعيد البنا المجني عليه عمداً مع سبق الإصرار والترصد.

وأشارت التحقيقات التي قامت بها النيابة العامة أن المجني عليه استاء من تصرف المتهم الرئيسي تجاه إحدى الفتيات، وأنه نشر على حسابه الشخصي إنستجرام تعبيرات يشير فيها إلى استياءه من تلك التصرفات، مما أثار غضب المتهم محمد راجح.

وأضافت التحقيقات أن المتهم الرئيسي أرسل رسالة تهديد ووعيد إلى المجني عليه من خلال برامج المحادثات، ثم اتفق مع بعض من أصدقائه على الانتقام منه وقتله، لذلك أعدوا بعض العبوات التي تحتوي على مواد حارقة للعيون ومطاو وحددوا يوم الأربعاء الموافق 9 من أكتوبر الجاري موعدا لقتله.

وذكرت التحقسقات أن المتهمان إسلام عواد ومحمد راجح تربصا للمجني عليه في مكان بالقرب من شارع هندسة الري في مركز تلا بمحافظة المنوفية وهم يحملون بين أيديهم العبوات الحارقة للعيون ثم أمسك محمد راجح المطواة في وجه المجني عليه بينما نفث إسلام عواد المادة الحارقة على وجهه وعندما علت أصواتهم فتجمع أصدقاء المجني عليه وخلصوه من بين يديه بينما يهرب المتهمين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.