محافظة مطروح تؤكد استخدام مستشفى نجيلة كحجر صحي للعائدين من الصين

أصدرت محافظة مطروح، بيانا عاجلا بشأن تحويل مستشفى النجيلة المركزي كحجر صحي للعائدين من الصين والتي انتشر بها بشكل عاجل فيروس كورونا الجديد القاتل دون النجاح حتى الآن في التصدي له، وأكدت المحافظة أن ذلك يتم بالفعل كإجراء احترازي للاطمئنان على أبناء مصر العائدين من دولة الصين على متن طائرة خاصة بصحبة فريق طبي مصري مُجهز بالإجراءات الوقائية اللازمة، وشددت المحافظة على حرصه ضمن جميع أجهزة الدولة على رعاية أبناء مصر والاطمئنان عليهم بداخل البلاد وخارجها.

العائدون من الصين لن يلتقوا بذويهم قبل 14 يوم

محافظة مطروح تؤكد استخدام مستشفى نجيلة كحجر صحي للعائدين من الصين 1

محافظة مطروح أشارت إلى أن أغلب القادمين من دولة الصين طلاب ماجستير ودكتوراة من أبناء مصر طالبى العلم في هذه الدولة، لافتة في بيان لها صدر اليوم الأحد الموافق 2 فبراير| شباط 2020، إلى أن دور الدولة المصرية هو توفير سبل الإعاشة والإقامة لهؤلاء الأبناء مع التأمين الطبي التام لهم، وذلك للتأكد من عدم حضانة فيروس كورونا خلال مدة 14 يوما، مع التأكيد على أن من تتأكد سلامته سيغادر فورا الحجر الصحي، خاصةً وأن أعراض الإصابة بالمرض القاتل لم تظهر على أي حالة حتى الآن.

العمل على رفع كفاءة الحجر الصحي بمنفذ السلوم البري

محافظة مطروح تؤكد استخدام مستشفى نجيلة كحجر صحي للعائدين من الصين 2

وبالنسبة لمن يُشتبه في إصابته أو يعاني من مرض مزمن من العائدين من الصين، فقد أشارت محافظة مطروح أنه سيتم نقله من فندق القوات المسلحة إلى مستشفى النجيلة والذي تم تجهيزه حالياً بأحدث أجهزة العناية المركزة وكذلك بسيارة إسعاف ذاتية التعقيم، وعليه سيتم حجره صحيا داخل المستشفى، بعدما تم التنسيق لتوزيع أطباء مستشفى النجيلة المركزي على الوحدات الصحية بمنطقة النجيلة (3 وحدات) والتي تم تجهيزها بجميع الأجهزة الطبية اللازمة، وتم استقبال المرضى فيها وتقديم الخدمات الطبية لأهالي المنطقة، بالإضافة إلى توجيه قوافل طبية متكاملة بها 9 سيارات لتقديم الخدمة الطبية لأهالي مدن النجيلة وبراني والسلوم، كما سيتم العمل على رفع كفاءة الحجر الصحي بمنفذ السلوم البري واستكمال تجهيزه وتهيئته، لاستقبال أي حالات طارئة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.