محافظة الإسكندرية تؤكد على رفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة الأمطار وتنفي غرق بعض المواقع الأثرية

ردا على ما انتشر على بعض صفحات التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية، من أقاويل حول تعرض بعض المواقع الأثرية في محافظة الإسكندرية للغرق نتيجة موجة الطقس السيئ التي تشهدها البلاد، تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع المحافظة للوقوف على حقيقة تلك الأنباء.

محافظة الإسكندرية تنفي تعرض بعض المواقع الأثرية بها للغرق

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بعد تواصله مع محافظة الإسكندرية ما ورد من أنباء حول غرق بعض المواقع الأثرية بالمحافظة نتيجة الطقس السيئ، حيث أكدت المحافظة على أن تلك الأنباء مجرد شائعات عارية تماما عن الصحة، وأن جميع المواقع الأثرية بالمحافظة مؤمنة تماما ضد التغيرات المناخية المفاجئة.

كما أكدت المحافظة على رفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة الأمطار الغزيرة والطقس السيئ، فضلا عن استمرار غرفة عمليات المحافظة في الانعقاد بشكل مستمر لمواجهة أي طوارئ.

وعن استعدادات المحافظة لتجنب ما حدث خلال النوات  الشتوية السابقة، فقد وضعت المحافظة خطة تتضمن التنسيق مع كافة الجهات المعنية، على رأسها شركة الصرف الصحي وشركة نهضة مصر وجميع الأحياء، وذلك من أجل تحديد نقاط تواجد سيارات شفط المياه، وتوزيعها بشكل مناسب في مختلف الأحياء، للتحرك بشكل فوري عند وجود أي بلاغات طارئة.

وقد أهابت المحافظة بجميع وسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة الالتزام بالدقة والموضوعية فيما يُنشر، وفي حالة الرغبة في أي استفسار والتأكد من أي معلومة يجب أولا الرجوع للموقع الإلكتروني الرسمي للمحافظة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.