مجلس الوزراء يُوضح حقيقة نقص السلع الغذائية في رمضان

ترددت أنباء على بعض مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات على السوشيال ميديا، خلال الأيام الماضية، تفيد بنقص السلع الغذائية بالأسواق والمجمعات الاستهلاكية، تزامنا مع حلول شهر رمضان، فيما أكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أنها أنباء غير صحيحة.

وقال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، في تقرير الرد على الشائعات وتوضيح الحقائق، اليوم الجمعة، إنه تواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، التي نفت تلك الأنباء جملة وتفصيلا، مؤكدة انتظام ضخ كميات وفيرة من السلع يوميًّا في الأسواق وجميع فروع المجمعات الاستهلاكية وبقالي التموين وفروع مشروع جمعيتي.

شائعة نقص السلع الغذائية بالأسواق والمجمعات الاستهلاكية

وفي سياق الرد على شائعة نقص السلع الغذائية بالأسواق والمجمعات الاستهلاكية، أضافت وزارة التموين والتجارة الداخلية، أن المخزون الاستراتيجي لها آمن ويكفي احتياجات المواطنين خلال شهر رمضان وعدة أشهر أخرى، مشددة على شن حملات تفتيشية على الأسواق بأنحاء الدولة.

وكان الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، قد قال في تصريحات تلفزيونية، إن الاحتياطي الاستراتيجي للسلع كافٍ لعدة أشهر، ولا يوجد أي نقص، موضحًا أن احتياطي القمح يكفي 8 أشهر، بسبب موسم الحصاد الجاري، مؤكدًا الآتي:

  • احتياطي السكر التمويني يكفي نحو 9 أشهر.
  • احتياطي الأرز كاف لمدة 6 أشهر.
  • الشركات لديها خام من الزيوت يكفي لمدة 6 أشهر.
  • استيراد نحو 20 ألف طن من الدواجن المجمدة.

توافر السع الغذائية في رمضان

وعن توافر السع الغذائية بالأسواق والمجمعات الاستهلاكية في رمضان أكد وزير التموين، توافر جميع السلع الغذائية في جميع المنافذ، نتيجة كفاءة عمليات توريد السلاسل الغذائية، وعمل الموانئ والجمارك على مدار الساعة، وكذلك جهود الأجهزة الرقابية في ضبط الأسواق، ومعاقبة المخالفين.

مجلس الوزراء يُوضح حقيقة نقص السلع الغذائية في رمضان 1

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.