مجلس الوزراء يُحدد حالات حرمان الابنة من معاش والدها

حدد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء حالات حرمان الابنة من معاش والدها، وذلك بعدما ترددت شائعات على المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي مفادها بأن هناك أنباء عن حرمان الابنة غير المتزوجة من حقها فى معاش والدها عند بلوغها سن الرابعة والعشرين، وذلك وفقاً لقانون إصلاح نظام التأمينات الاجتماعية والمعاشات الجديد.

وقد أوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بأن هذه الشائعات عارية من الصحة تماماً وذلك فى تقرير المركز للكشف عن الشائعات، وأكد المركز بانه تواصل مع وزارة التضامن الاجتماعي التى نفت هذه الشائعات وأكدت بانه لا صحة على الإطلاق لحرمان الابنة من معاش والدها عند بلوغها سن الرابعة والعشرين.

وأكدت وزارة التضامن الاجتماعي بأن هناك حالات لحرمان الابنة تقتصر على زواج الابنة، أو التحاقها بوظيفة تحمل رقم تأميني وأن هذه الوظيفة تُدر لها دخلاً يساوى قيمة المعاش، وفى حالة التحاقها بوظيفة تقل عن قيمة المعاش يتم صرف الفرق لها من تاريخ التحاقها بالعمل.

وشددت وزارة التضامن الاجتماعي على أن القانون الجديد لم ينتقص من أي حقوق مكتسبة بموجب القوانين السابقة وأن هذه الشائعات لا أساس لها من الصحة، وأوضحت الوزارة بأن الهدف من القانون الجديد هو إصلاح منظومة التأمينات الحالية، وتحسين قيمة المعاشات فى المستقبل، ووضع آلية لزيادة المعاشات سنوياً بدون الحاجة فصدار قوانين جديدة بشأن زيادة المعاشات.

وينص القانون الجديد على شروط استحقاق الابنة لمعاش والدها وقد جاء نص القانون كالتالي:

“يشترط لاستحقاق الابنة المعاش عن أبيها المُؤمَن عليه أو صاحب المعاش أو أمها المُؤمَن عليها أو صاحبة المعاش، أن تكون غير متزوجة في تاريخ وفاة الأب أو الأم بحسب الأحوال، وتعتبر البنت غير متزوجة إذا كانت لم تتزوج حتى وفاة العائل، أو إذا كانت في هذا التاريخ أرملة أو مُطلقة ولو كان طلاقها رجعياً، وإذا كانت في فترة العدة يكون استحقاقها للمعاش معلقاً على انقضاء فترة العدة دون مراجعة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.