مجلس الوزراء يوضح حقيقة تعطيل الدراسة خلال الأمتحان التجريبي للصف الأول الثانوى المقرر يوم 22 مارس حتى 2 أبريل

كذب المركز الأعلامي لمجلس الوزراء ما يتردد من شائعات عبر المواقع الإلكترونية حول تعطيل الدراسة من أجل أداء الأمتحان التجريبي للصف الأول الثانوى، حيث من المقرر أن يخضع الطلاب هذا الأمتحان في الفترة من22/3/2020 حتي 2/4/2020، ووضح المجلس أن هذا الأمتحان سوف يقام بنظام الكتاب المفتوح على أن يقوم الطلاب بإجراء الأختبار في وسط سير اليوم الدراسي العادى ولا صحة لما تم نشره على الصفحات الإلكترونية حول تعطيل الدراسة.

ووضحت الوزارة أن الهدف من إجراء طلاب الصف الأول الثانوي هذا الأمتحان التجريبي هو تدريب الطلاب على استخدام التابلت، وذلك من أجل تفادى حدوث أى مشاكل في الاستخدام في امتحانات نهاية العام الدراسي، ولن يتم حساب درجات هذا الاختبار التجريبي ولن يؤثر إطلاقاً على درجات امتحانات نهاية العام.

الوزارة توضح أن هذا الامتحان تجريبي ولن يؤثر على درجات امتحانات نهاية العام

ووفقاً لما وضحته وزارة التربية والتعليم أن الطلاب سوف يقومون بإجراء الامتحان التجريبي داخل الفصل الدراسي بالمدرسة خلال يوم الدراسي في الموعد المقرر من 22 مارس إلى 2 ابريل ، حيث أن الغرض  من إجراء هذا الامتحان هو تدريب الطلاب على الاستخدام الصحيح للتابلت، ولن يتم حساب درجات هذا الاختبار ضمن درجات امتحان نهاية العام.

ومن المقرر أن يتم عملية  إجراء طلاب الصف الأول الثانوي للامتحان التجريبي على مستوى الجمهورية تحت متابعة وأشراف الوزارة والمديريات التعليمية، ورصد ما يتحقق من نتائج خلال فترة الامتحانات وبعدها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.