مجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز يوافق علي برنامج الاستمطار الصناعي

أعلن مجلس الوزراء السعودي خلال خلسته التي انعقدت أمس عن الموافقة علي برنامج الاستمطار الصناعي في المملكة العربية السعودية،  وذلك بعد الاطلاع علي ما قدمته وزير البيئة والمياه والزراعة والاطلاع علي التوصيات التي تم إعدادها من قبل مجلس الشؤون الاقتصادية قرر المجلس الموافقة علي تنفيذ البرنامج، ويأتي ذلك بهدف تحقيق رؤية المملكة 2030 في أستخدام احدث التقنيات لتحيق التغير المناخي والبيئة المستدامة ومضاعفة قيمة الاستثمارات في التطوير والبحث، وبرنامج الاستمطار هو عبارة عن  التدخل التقني بشكل محدد.

الاستمطار

لتلقيح وزع السحاب بمواد كيميائية أو طبيعية لتعديل ظروف المناخ ضمن خطة مدروسة وعلمية لتشكيل السحب وتنميتها والتحكم في عملية نزول الأمطار، وزيادة معدل إدرارها من السحب بالمعدل الطبيعي، من خلال مادة بوديد الفضة التي تكون بلورات من الثلج في السحاب وتتجمد، ويتناسب هذا البرنامج مع الدول التي تعاني من المناخ الجاف ما يعرف بعملية التلقيح للسحب، وكانت أولي المحاولات في إسقاط الأمطار في القرن السابع عشر حينما حاول بونابرت إطلاق قذائف في اتجاه السحب لإسقاط الأمطار،

الاستمطار في السعودية

وتكررت هذه العملية في أمريكا بعام 1891 مع التقدم التكنولوجي وتم استخدام بالونات هوائية وطائرات ورقية ليتم توصيل متفجرات للسحب ولكن هذه الطريقة لم تنجح وانتهت بحدوث حرائق في الولايات المتحدة الأمريكية بالمنشآت وتطورت عملية الاستمطار الصناعي مع التقدم والابتكار واستخدمته مجموعه من الدول وهي الهند والصين واستراليا وسلطنة عمان ودولة الأمارات العربية المتحدة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.