الكويت: فيديو الخادمة يثير ضجة.. ونوال جاسم: ليست عيباً أو حراماً

أثار مصممة الأزياء الكويتية نوال جاسم ضجة وجدلاً واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشرها مقطع فيديو أول من أمس، قالت فيه إنها تريد امتهان وظيفة خادمة في أي دولة خارج الكويت، حتى توفر التزاماتها المادية، وسط انتقادات الكثيرين، لافتة إلى إن مهنة الخادمة ليست عيباً أو حراماً، معلنة أنها تنتظر من يصدر لها فيزا للعمل كخادمة لديهم في بيوتهم، خاصة وأنها لا تملك ما يكفيها، مردفة: أتقاضى دعم عمالة 740 ديناراً فقط، ولديّ 2000 دينار التزامات إيجار منزل، بالإضافة إلى قرض قسطه 1300 دينار شهرياً، و700 دينار رواتب موظفين يعملون عندي.

وتفاصيل حادثة صباح السالم

يأتي هذا في الوقت الذي كشفت فيه وسائل إعلام كويتية عن تفاصيل الجريمة التي هزت الشارع الكويتي، وذلك بعد إلقاء القبض على المتهم الذي أقدم على قتل مواطنة بطعنة قاتلة في الصدر بعد أن اختطفها بسيارتها من منطقة صباح السالم، على إثرها صدمها عمدًا، حيث تلقت على الفور وزارة الداخلية الكويتية بلاغًا من مواطنة قالت فيه إن شقيقتها اختطفت برفقة طفلتين بسيارتها، فانتقل رجال الأمن، وتبين أن الجاني ترك سيارته من نوع وانيت أسود، وهرب بسيارة المجني عليها، حتى تلقت بلاغًا من إدارة مستشفى العدان بوصول مواطنة في العقد الثالث مصابة بطعنة في الصدر، وأنها لفظت أنفاسها الأخيرة بفعل غزارة الدماء التي نزفتها، في تداول نشطاء أن الفتاة رفضت الزواج من الجاني ورفعت قضية ضده.

اعترافات الجاني الصادمة

وفي أولى اعترافاته، ادعى المتهم أن المجني عليها طعنت نفسها بسكين، إلا أنه اعترف لاحقا بطعنها بسكين نتيجة غضبه، بالإضافة إلى رفضها التنازل عن قضاياها ضده، لافتًا إلى أنه ترك مركبته في الطريق، وصعد مركبة المجني عليها.

يأتي هذا في الوقت الذي قررت فيه محكمة الوزراء، اليوم الثلاثاء، حظر النشر في قضية صندوق الجيش المتهم فيها الشيخ جابر المبارك رئيس الوزراء السابق والشيخ خالد الجراح وآخرون،وكذلك إلقاء القبض على الشيخ جابر المبارك وحبسه احتياطيا على ذمة القضية وحددت جلسة 27 أبريل لنظر القضية، حيث أنكرا في أولى جلسات محكمة الوزراء، التهم الموجهة لهما وطلبا سرية جلسات المحاكمة وإصدار قرار بمنع نشر أي معلومات عن القضية.

وإحالة رئيس مجلس الأمة للحجز

كشفت تقارير صحفية كويتية اليوم الثلاثاء، أنه تم إحالة رئيس مجلس الأمة السابق للحجز في المباحث الجنائية وذلك لرفضه دع كفالة قدرها 100 دينار مقابل إخلاء سبيله بعد مشاركته في ندوة الدكتور بدر الداهوم، وهو ما دفعه للتعليق، قائلاً: “أنا ما أخلي ربعي”، كما تم إبلاغه بتحويله إلى النيابة العامة، على خلفية بعض التجمعات والاحتفالات التي تمت بعد إعلان نتائج انتخابات مجلس الأمة 2020.

ومن ناحية أخرى، وافقت لجنة شؤون المرأة والأسرة والطفل في اجتماعها اليوم مع الجهات الحكومية وجمعيات النفع العام للوقوف على إجراءاتها في خدمة قضايا المرأة والأسرة والطفل، على مشروع اقتراح إلى مجلس الأمة الكويتي على منح أبناء المرأة الكويتية الإقامة الدائمة، مع منحهم الأولوية في التوظيف بعد الكويتيين، بالإضافة إلى معاملتهم معاملة الكويتي في الوزارات ومؤسسات الدولة.

إقامة دائمة لأبناء الكويتيات

ومن جانبه وفي أول تعليق له، قال رئيس اللجنة النائب أسامة الشاهين، خلال تصريحات صحفية، أن اللجنة التقت خلال اجتماعاتها السابقة 17 جمعية نفع عام، واجتمعت اليوم مع 5 جهات حكومية وأهلية هي وزارة الشؤون الاجتماعية والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة ووزارة الداخلية والديوان الوطني لحقوق الإنسان ووزارة الأوقاف، من أجل التنسيق والتواصل والتكامل بين الجهات الحكومية، نظراً لوجود تعدد في هذه الجهات، بجانب زيادة الوعي الإعلامي والتوعية بدور هذه الجهات لتمكين المواطنين من الاستفادة من هذه الخدمات.

يهمك أيضًا: الصحة الكويتية تُعلن ارتفاع أعداد إصابات كورونا الجديد و3 وفيات

موعد انتخابات مجلس الأمة الكويتي 2020
مجلس الأمة يمنح أبناء المرأة الكويتية الإقامة الدائمة

والموافقة على على قانون آخر

كما أشار “الشاهين”، إلى أن اللجنة وافقت على اقتراح برغبة مقدم بمنح أبناء المرأة الكويتية المتزوجة من غير كويتي الإقامة الدائمة و الأولوية في التوظيف بعد الكويتيين ومعاملتهم معاملة الكويتي في الوزارات ومؤسسات الدولة. وبين أن بعض هذه المكتسبات موجودة لكنها مشروطة بضوابط حكومية تفرغها من محتواها، كأن تكون المعاملة مثل الكويتي تستمر حتى سن 21 سنة.

والداخلية تكشف حقيقة الفتاة المرتدة

ومن ناحية كشفت تقارير أمنية كويتية، خلال تصريحات صحفية، حقيقة الفتاة التي زعمت أنها كويتية، وأنها ارتدّت عن الإسلام واعتنقت اليهودية، ونفت أن تكون الفتاة كويتية، لافتة إلى إن الفتاة تُدعى ابتسام مهدي ومعروفة بالفنانة بسمة عراقية الأصل، وقد حاولت أن تحصل على الجنسية الكويتية لكنها لم تتمكن من ذلك، وقامت بتعديل أوضاعها إلى الجنسية الإريترية، وقد حصلت على إقامة بهذه الجنسية لكنها غادرت إلى دولة أخرى قد تكون أوروبية.

الكويت: فيديو الخادمة يثير ضجة.. ونوال جاسم: ليست عيباً أو حراماً 1

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.