متى يتطلب التدخل الطبي لعلاج مرضى فيروس كورونا؟

فيروس كورونا هو عبارة عن وباء عالمياً، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، إذا بلغت الإصابات في آخر تحديث لها أكثر من 140 ألفاً في نحو 130 دولة ومنطقة حول العالم، والوفيات أكثر من ستة آلاف، بينما عدد المتعافين بلغ 69645، يمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى أخر عن طريق القطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عندما يسعل الشخص المصاب بمرض كوفيد-19 أو يعطس، وتتساقط هذه القطيرات على الأشياء والأسطح المحيطة بالشخص، ويمكن حينها أن يصاب الأشخاص الآخرون بمرض كوفد-19 عند ملامستها ثم لمس عينيه أو أنفه أو فمه.

أعراض فيروس كورونا

تشبه أغراضها الأعراض الشائعة والأنفلونزا والسعال وسيلان الأنف والتهاب الحلق والحمى والصداع والعطش والتعب، وقد تصل الأعراض إلى الالتهاب الرئوي كما قد يؤدي المرض لمشاكل حادة بالجهاز التنفسي الحادة والإسهال.

متى يمكن الذهاب إلى الطبيب عند الإصابة فيروس كورونا

من أهم أعراض الإصابة هي ارتفاع الحرار الشديد والشعور بالتوعك العام ناتجان عن استجابة الجهاز المناعي للعدوى بالفيروس، ويكون هناك السعال ويمكن علاج تلك الأعراض بالراحة في الفراش والكثير من السوائل والباراسيتاموال، ولن يكون هناك الحاجة لرعاية المستشفى.

ولكن البعض يصابون بصورة أكثر خطورة لمرض كوفد 19 الناجم عن فيروس كورونا، وهي عند الإصابة بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة التي يتسبب فيها التهاب القصبة الهوائية تؤدي إلى عدم تمكن الجسم من الحصول على الأكسجين الكافي حتى يتمكن من البقاء على قيد الحياة، وفي هذه المرحلة قد تتوقف الكلى عن تنظيف الدم وقد يؤدي إلى أضرار ببطانة الأمعاء، وسوف يتطلب العلاج في تلك الحالة تدخلاً كبيراً، ولكم الضرر قد يصل حالة الوفاة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.