متحدث الداخلية يوضح هل يغني النقاب والشماغ عن ارتداء الكمامة القماشية؟

مع بدء العودة التدريجية للحياة الطبيعية في المملكة العربية السعودية، مع فرض بعض التدابير الوقائية التي تحد من انتشار فيروس كورونا المستجد ، ومنها التقيد بلبس الكمامات القماشية في أماكن التجمعات والتي تصل غرامة عدم التقيد بارتدائها إلى ألف ريال سعودي، يتساءل الكثيرون هل يغني النقاب والشماغ عن ارتداء الكمامة القماشية؟، فإن المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية المقدم طلال الشلهوب أوضح هذا الأمر.

هل يغني النقاب والشماغ عن ارتداء الكمامة القماشية؟

متحدث الداخلية يوضح هل يغني النقاب والشماغ عن ارتداء الكمامة القماشية؟ 1
هل يغني النقاب والشماغ عن ارتداء الكمامة القماشية؟

الداخلية توضح

وقال الشلهوب موضحًا أن “ارتداء النقاب أو الشماغ يعد بديلاً عن الكمامة القماشية، شرط أن يكون مكوناً من أكثر من طبقة قماش، وأن يكون محكم الإغلاق عند ارتدائه على منطقتي الأنف والفم بالتحديد”، وتابع مضيفًا: “حرصاً على سلامة من يجلس في المركبة، على الجميع الالتزام بالإجراءات الاحترازية ولبس الكمامة القماشية، أو ارتداء ما يغطي الأنف والفم”.

عقوبة عدم لبس الكمامة القماشية

وفي سياق متصل كان المتحدث باسم وزارة الداخلية اوضح في وقت سابق عقوبة عدم ارتداء الكمامات القماشية أو الطبية أو ما يغطي الأنف والفم في حال التجمعات هي الغرامة والتي تصل  قيمتها إلى ألف ريال”، مشيرًا إلى أن العقوبة لا تشمل عدم لبس الكمامات وحسب بل وتشمل ايضًا عدم التقيد والإلتزام بالتدابير الاحترازية والوقائية المتبعة وعدم السماح بقياس الحرارة ومخالفة الحالات المنصوص عليها في التدابير الوقائية، وأضاف أن العقوبة تتضاعف في حال التكرار ، ونوه إلى ان لبس الكمامة إلزامي في حال التجمعات فقط اما إذا كان الفرد بمفرده فيمكنه عدم ارتداؤها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.