ما قصة رسالة الطفل الذي كان سببًا في تدهور نتائج ليفربول ؟

عقب خسارته أمس أمام أتلتيكو مدريد بنتيجة 3/2 في معقله أنفليد، ودع حامل لقب دوري الأبطال ، فريق ليفربول الإنجليزي البطولة بنتيجة مجموع المبارتين الذهاب والإياب 4/2، فتح جمهور الفريق النار على طفل صغير ، حيث توقع الفريق أنه كان السبب في خسارته وتدهور نتائجه في 4 مباريات بالدوري، وكأس الاتحاد الإنجليزي، وخروجه من مسابقة دوري أبطال أوروبا، وانهالت جماهير وعشاق الليفر على الطفل الذي يدعى داري كيرلي من عشاق مانشستر يونايتد، حيث كان قد كتب رسالة وأرسلها إلى المدير الفني لفريق ليفرول يورغن كلوب، ليتغير كل شيء بصورة درامية عقب تلك الرسالة.

تدهور نتائج ليفربول

ما قصة رسالة الطفل الذي كان سببًا في تدهور نتائج ليفربول ؟ 1
تدهور نتائج ليفربول

الرسالة الملعونة

جاء في رسالة الطفل كيرلي التي اعتبرها البعض من جمهور ليفربول ” الرسالة الملعونة” حيث طالب الطفل فيها كلوب بالتوقف قليلًا عن الانتصارات، ومنح الفرصة للمنافسين لتسجيل الأهداف، حيث كان الريدز بلا هزيمة منذ انطلاق الموسم ، وعلى وجه الخصوص في البريميرليج، والمفاجئ في الأمر أن يورجن كلوب بتواضع كبير قام بالرد على رسالة الطفل، ولكنه لم يكن يعلم أنها رسالة ملعونة.

وقال كلوب في رده على رسالة الطفل مشجع الشياطين الحمر، مشيرًا إلى أنه يعمل من أن يحقق ليفربول الفوز، وان الملايين من مشجعي الفريق ينتظرون إنتصاراته، وختم كلوب رسالته  بقوله: ” أنت ابن العاشرة، وأنا عمري 52 عاماً، دعني أخبرك بحقيقة الحياة، لا شيء يدوم يا بني”، والذي يدعو للغرابة فعلًا أن رسالة الطفل ورد كلوب عليها تحقق مع الفريق الإنجليزي ليفربول.

فقد خاض الريدز بعد هذه الرسالة 6 مباريات لم يعرف قبلها طعم الهزيمة ، وبعدها خسر 4 مباريات من 6 خاضها في مختلف البطولات وكانت كما يلي:

  • تلقى الهزيمة أمام أتلتيكو مدريد ذهاباً وإياباً، وودع دوري الأبطال.
  • تلقى الليفر أول هزيمة في الدوري وكانت قاسية بثلاثية أمام واتفورد، مما حرمه فرصة دخول التاريخ، حيث لن يتمكن من إنهاء الموسم بلا هزيمة، ليعادل الرقم التاريخي المسجل باسم أرسنال في عهد آرسين فينجر.
  • وودع ليفربول ودّع كأس إنجلترا بالخسارة بهدفين من تشيلسي.

في حين فاز الريدز في مباراتين بشق الأنفس، ليصبح داري كيرلي هو حديث الصحافة الإنجليزية، بعد تلك الهزائم وتدهور نتائج ليفربول.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.