ما حكم خروج المرأة من البيت دون إذن زوجها؟.. الإفتاء تجيب (فيديو)

تتلقى دار الإفتاء المصرية بين الحين والآخر أسئلة تخص الأسرة المسلمة، خصوصًا فيما يتعلق بالزوجين، وحقوق وواجبات كل طرف نحو الآخر، إذ جاء آخر ما تعرضت له الدار بالفتوى، سؤال نصه كالتالي: “هل يجوز للمرأة الخروج دون إذن زوجها؟”، لتجيب عنه دار الإفتاء عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وفي إجابته على السؤال، قال الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، في مقطع فيديو، “لا يجوز شرعًا أن تخرج الزوجة من بيت زوجها دون إذنه، حتى لو خرجت مع أبيها، فلا بد من استئذان الزوج أولا، لأن الإسلام يعتبر المرأة التي تزوجت قد خرجت من ولاية أبيها لتصبح في ولاية زوجها.

حكم خروج المرأة من بيت زوجها دون إذنه

وفي سياق معرفة حكم الشرع في خروج المرأة من بيت زوجها دون إذنه، كانت دار الإفتاء المصرية، قد قالت عبر موقعها الإلكتروني: إنه ليس من السهل تفصيل حقوق كلٍّ من الزوجين قِبل الآخر أو تفصيل حقٍّ واحد منهما، لكثرة تنوع الحقوق وتجددها، فهي تشمل جميع ملابسات الحياة في حقائقها ومظاهرها، كما أن القرآن الكريم فصَّل بعض الحقوق التي لكلٍّ منهما على الآخر، فقال تعالى: ﴿وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ﴾ [البقرة: 228].

ما حكم خروج المرأة من البيت دون إذن زوجها؟.. الإفتاء تجيب (فيديو) 1

وأضافت دار الإفتاء أن ذلك جاء أيضًا في قول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، في حجة الوداع حينما قال: “إن لكم من نسائكم حقًّا، وإن لنسائكم عليكم حقًّا” رواه ابن ماجه، ومع ذلك فقد قرَّر الله للرجال على النساء درجة، في قوله تعلى: ﴿الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ﴾ [النساء: 34]، وهذه القوامة لا تخلُّ بالمساواة بين الزوجين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.