ما بين 8 حقائق ومثلها من الشائعات حول كورونا، الحكومة ترد بفيديو وإنفوجراف


جاء في التقرير الأسبوعي للمركز الإعلامي التابع لرئاسة مجلس الوزراء، ثمانٍ من الشائعات ومثلها أيضاً من الحقائق فيما يتعلق بأزمة فيروس كورونا خلال الأسبوع  الماضي، حيث جاء من ضمن الحقائق الثمانية تأكيد المركز الإعلامي على اتباع الحكومة المصرية مبدأ الشفافية المطلقة فيما يخص الأعداد التي تم رصدها مصابة بفيروس كورونا المستجد COVID-19، موضحاً بأن البيانات التي تم الإفصاح عنها تعبر بشكلٍ كامل عن الوضح الصحي الراهن في مصر، مضيفاً بأن السلطات في مصر تتعامل مع الوضع بكل جدية وحزم مستشهداً بتصريحات منظمة الصحة العالمية عن مصر بخصوص كورونا الجديد.

المركز الإعلامي يوضح حقيقة الوضع الصحي في مصر بخصوص كورونا

ونفى المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء ما تم تداوله من فرض حالة من حظر التجوال في أي محافظة من محافظات الجمهورية بسبب تفشي الفيروس، كما أكد المركز أيضاً بأن ما تم تداوله من صور لأناسٍ يرتدون الكمامات وينامون على الأرض باعتبارهم مرضى بفيروس كورونا الجديد في مصر هو أمرٌ عارٍ تماماً من الصحة، كما شدد المركز على أن مصر تمتلك مخزوناً استراتيجياً من السلع الأساسية الاستراتيجية يكفيها لعدة أشهر مقبلة، ولا صحة لما تم نشره من وجود عجز بمخزون الدولة من السلع الأساسية.

لا صحة لرفض المستشفيات استقبال الحالات، ومخزون مصر من السلع الأسايسة مطمئن

وفيما يخص التجهيزات بالمستشفيات، أكد المركز الإعلامي على كفاية أسرة المستشفيات المحددة للعزل الصحي على استقبال المرضى، وأضاف المركز أيضاً الاعداد المُسبق لخطة جاهزة التنفيذ تتضمن التفعيل الفوري لعدد من المستشفيات على مستوى الجمهورية لم تخضع للتفعيل حتى الآن لعدم استدعاء الحاجة لذلك، ولا صحة كذلك لرفض بعض المستشفيات استقبال عدد من الحالات المرضية الطارئة في المستشفيات على مستوى الجمهورية، كما أشار المركز الإعلامي إلى عدم صدور أي قرارات تخص حظر بعض المنتجات الغذائية في محافظة البحر الأحمر أو حتى غيرها من محافظات جمهورية مصر العربية كتداعيات لتفشي فيروس كورونا الجديد، وشدد المركز على استقرار الوضع في جميع أسواق جمهورية مصر العربية.

تعقيب المركز الإعلامي على السياحة وتعليق الطيران

وفيما يخص المجال الجوي المصري، نفى المركز الإعلامي تماماً ما ورد عن غلقه أثناء فترة تعليق الطيران، موضحاً بأن عملية استقبال الطيران العارض بالإضافة إلى الطيران الدائم، مستمرةٌ في إطار السماح للسياح المتواجدين في مصر باستكمال البرامج السياحية المعدة لهم ومن ثم العودة إلى بلدانهم في مواعيدهم الطبيعية، وأشار المركز إلى عدم استقبال وفود جديدة خلال فترة تعليق الطيران.

الحكومة ترد على الشائعات
الحكومة ترد على الشائعات

وشملت الشائعات التي قام المركز الإعلامي التابع لرئاسة مجلس الوزراء الآتي:

  • الاستغناء الدائم عن نسبة من الموظفين بجهاز الدولة الإداري في أعقاب قرار التخفيض في إطار الحد من انتشار فيروس كورونا.
  • استقطاع 100 مليار جنيه مصري من ميزانية الدولة بعد تعديل خطة الموازنة العامة لمواجهة فيروس كورونا الجديد.
  • المستشفيات الحكومية تعاني من عجز في المستلزمات الطبية، والأجهزة المتواجدة متهالكة.
  • الصيدليات والأسواق تعاني من نقص ألبان الأطفال بالإضافة إلى عجز في الادوية الحيوية.
  • وزارة التموين تنفي معاناة محافظات الجمهورية المختلفة من عجز في السلع الاأساسية الاستراتيجية.
  • مهاجمة أسراب الجراد الأسود للمناطق الحدودية لجمهورية مصر العربية.
  • تجميد زراعة قصب السكر في محافظتي الأقصر وأسوان.
  • الفترة المقبلة تشهد تعرض مصر لمنخفض جوي خطير.
    شائعات وحقائق
    شائعات وحقائق
    الاستغناء نهائياً عن موظفين بجهاز الدولة الإداري-1-
    الاستغناء نهائياً عن موظفين بجهاز الدولة الإداري-1-
    لا صحة لاستقطاع 100 مليار جنيه من ميزانية الدولة لمحاربة كورونا -2-
    لا صحة لاستقطاع 100 مليار جنيه من ميزانية الدولة لمحاربة كورونا -2-
    لا صحة لوجود عجز في المستلزمات الطبية بالمستشفيات -3-
    لا صحة لوجود عجز في المستلزمات الطبية بالمستشفيات -3-
    ألبان الأطفال والأدوية الاستراتيجية متوفرة -4-
    ألبان الأطفال والأدوية الاستراتيجية متوفرة -4-
    وزارة التموين تؤكد كفاية المخزون الاستراتيجي من السلع الأساسية -5-
    وزارة التموين تؤكد كفاية المخزون الاستراتيجي من السلع الأساسية -5-
    الزراعة تنفي مهاجمة الجراد الأسود لمحافظات مصر الحدودية -6-
    الزراعة تنفي مهاجمة الجراد الأسود لمحافظات مصر الحدودية -6-
    لا صحة لوقف زراعة قصب السكر في الأقصر وأسوان -7-
    لا صحة لوقف زراعة قصب السكر في الأقصر وأسوان -7-

    الأرصاد تنفي تعرض مصر لمنخفض جوي في الفترة المقبلة -8-
    الأرصاد تنفي تعرض مصر لمنخفض جوي في الفترة المقبلة -8-

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.