ماذا يحدث في جسم مدمني القهوة والسجائر في الأسبوع الأول من رمضان

ساعات قليلة ويدخل علينا أفضل أيام شهور العام، حيث يحل شهر رمضان المبارك علي المسلمين والذين يؤدون فيه الصيام، ولكن الكثير من الأفراد من مدمني القهوة والسجائر يظل الأسبوع الأول من الصيام متعبا بالنسبة لهم، حيث يشعرون بالتعب والصداع لعدم تناولهم القهوة والسجائر علي عادتهم، ويبحث الكثير منهم علي طريقة تساعدهم علي البقاء بشكل نشيط وخالي من الصداع في الأسبوع الأول.
وفي السطور التالية نتعرف علي ماذا يحدث لجسم المدمنين القهوة والسجائر بعد صيام أول أسبوع في شهر رمضان، وكيف تجنب الأعراض المصاحبة وإرشادات خاصة للمدخنين خلال شهر رمضان وغيرها من المعلومات المتعلقة.

أعراض تظهر علي مدمني القهوة والسجائر في أول رمضان

يعاني الكثير من مدمني تناول القهوة والسجائر، من تغيير عادتهم في شهر رمضان وحرمانهم من تناولها بسبب الصيام حيث تظهر عليهم بعض الأعراض المصاحبة لسحب الكافيين وهو المنبه والذي يسبب في الإدمان الكيميائي ويعاني الكثير منهم من الأعراض التالية:

  • الشعور بالصداع والدوخة والخمول والكسل.
  • الشعور بضباب الدماغ والنعاس ويسطر علي البعض الغضب والعصبية.
  • يشتكي الكثير منهم من الإمساك وآلام العضلات وتيبسها.
  • تظهر بعض الأعراض التي تشبه الأنفلونزا مثل إنسداد الأنفس وضغط الجيوب الأنفية وانسدادها.
التدخين الإلكتروني
ماذا يحدث في جسم مدمني القهوة والسجائر في الأسبوع الأول من رمضان

طرق التجنب من أعراض تعب مدمني القهوة والتدخين

ويمكن لمدمني التدخين والقهوة تجنب الأعراض سابقة الذكر، أو التخفيف منها علي النحو التالي:

  • بالنسبة للصداع يمكنهم استخدام النعناع أو زيت الأوكالبتوس العطري علي جانب الجبين حيث يساعد علي التخلص من التوتر وتخفيف الصداع وتخفيف الآلام ويمكن إضافة بضع قطرات من زيت اللافندر إلي ماء الاستحمام أو بجهاز البخار للحصول علي علاج عطري مريح.
  • يمكن التخلص من الدوار والنعاس والكسل عن طريق التنفس بشكل أفضل للحصول علي الأكسجين، وللتنفس الضحل بشكل أفضل لابد إتباع أسلوب التنفس الصحيح من خلال الأنف والتنفس بعمق عن طريق استخدام الحجاب الحاجز وأخذ نفس أعمق، أو من خلال الحصول علي قيلولة في منتصف النهار لا تتجاوز 20 دقيقة حتي لا تشعر بالسوء أكثر بعد الاستيقاظ.
  • بالنسبة للأمساك يمكن التخصل من حركات الأمعاء غير المنتظمة من خلال أوضاع اليوجا التي تساعد في تحريك الأشياء دون أن تفطر مثل إجراء تمرين وضعية نصف العمود الفقري عن طريق الزفير واللف بعمق بشكل مريح والتوقف عن الالتواء عند أول علامة علي الآلم أو الانزعاج ومن ثم الضغط علي اليد اليمني علي الأرض خلف الأرداف اليمني بشكل مباشر مع الضبط الذراع الأيسر علي الجزء الخارجي من الفخذ الأيمن بالقرب من الركبة ومنها يتم سحب الجذع الأمامي والفخذ الأيمن الداخلي معا.

نصائح للمدخنين لتخفيف الأعراض في الأسبوع الأول

يعاني الكثير من المدخنين من التعب من الصداع والإرهاق والعصبية في أول أيام رمضان بسبب عدم تناول السجائر في نهار رمضان، ويمكنهم منع أنفسهم من التفكير في التدخين حيث يعد التفكير هو نصف المشكلة، ومع مرور الأسبوع الأول من رمضان الأمر يبدأ في التحسن بمرور الوقت لأن الجسم يتكيف مع الوضع الجديدة وطريقة الحياة الجديدة بحلول الأسبوع الثاني من الشهر وهناك بعض النصائح للمدخين لتخفيف أعراض التعب في الأسبوع الأول من رمضان علي النحو التالي:

  • تشتيت النفس والبقاء في حالة انشغال دائم حتي لا يتم التفكير في التدخين مثل النظر من النافذة.
  • تشغيل الراديو والتفاعل معه إذا أمكن للتغافل عن التفكير.
  • وضع قيمة من الكريم اللطيف علي اليد حتي لا يشم رائحة التبع، وغسل الأسنان وخيط لتنظيف الأسنان.
  • تنظيف السيارة من الداخل، وخزانة في المنزل وتنظيم درج القمامة.
  • الخروج للحدائق وشم بعض الزهور من باب التغيير والتخطيط للإفطار في الخارج والخروج للتسوق مثلا.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.