ماذا حدث لمصابي كورونا الأمريكيين بعد استخدام العلاج ببلازما الدم

مازلنا نتابع تطورات المحاولات العلاجية لـ فيروس كورونا كوفيد 19 المستجد. وقد استخدم في الولايات المتحدة الأمريكية الأطباء تقنية بلازما الدم في علاج بعض الأشخاص في الحالات المتأخرة من المرض وفي هذا التقرير سنذكر ما النتائج الأخيرة الذي وصل إليه العلاج باستخدام بلازما الدم لفيروس كورونا كوفيد 19 المستجد.

نجاح بعض التجارب في علاج فيروس كورونا بـاستخدام بلازما الدم

وأفادت الصحف الأمريكية أن هناك بعض من تجارب العلاج لفيروس كورونا المستجد في مراحله الأخيرة نجحت، باستخدام بلازما الدم من الأشخاص المتعافين، وهذاوف قالنتائج الأولى للتجربة السريرية التي تتم في الوقت الحالي بأراضي الولايات المتحدة الأمريكية.

ما هو العلاج بـ بلازما الدم ضد فيروس كورونا المستجد كوفيد 19؟

ويعتمد العلاج باستخدام بلازما الدم ضد فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 عن طريق استخدام مجموعة من الأجسام المضادة من الأشخاص الذين كانوا مرضى بالفيروس وتعافوا بفضل الله، ويتم نقلها إلى المصابين بالمرض في الوقت الحالي. والهدف من ذلك استخدام تقنية المناعة السلبية والتي ترجمتها باللغة الإنجليزية Passive immunity. وأكدت نتائج هذا العلاج المبكر بأنه لم يزيد من خطر الوفاة بالمرض بل ساهم ربما بإنقاذ أرواح المرضى.

الولايات المتحدة تجرب العلاج باستخدام بلازما الدم ضد فيروس كورونا كوفيد 19
الولايات المتحدة تجرب العلاج باستخدام بلازما الدم ضد فيروس كورونا كوفيد 19

كم عدد المعالجين ببلازما الدم المصابين بفيروس كورونا كوفيد 19؟

وأوضحت الصحف الأمريكية أن نحو 11 ألف أمريكي أجرى عمليات نقل تجريبية لنحو 200 إلى 400 مللي ليتر من بلازما الدم الأشخاص المتعافين من مرض فيروس كوفيد 19 وذلك وفق الاشراف الكامل من هيئة الغذاء والدواء. ولقد اعتمدوا على نتائج الخمسة آلاف مريض الأوائل من هذا المرض والذين أصيبوا جميعًا بعدوى فيروس كورونا يهدد حياتهم، أو كانوا عرضة للإصابة به.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.