مؤشر نيتشر: جامعة الملك فيصل تحقق المرتبة الخامسة في البحث العلمي

في تتويج جديد للجهود التي يبذلها المسؤولون عن التعليم في المملكة العربية السعودية، وارتقائه للمستوى العالمي، أعلن مؤشر نيتشر العالمي المتعلق بالبحث العلمي، عن تحقيق جامعة الملك فيصل بمحافظة الأحساء، تقدما كبيرا وفق  آخر الإحصاءات في شهر أبريل 2020.

جامعة الملك فيصل تحقق المرتبة الخامسة في البحث العلمي

ووفق آخر جداول المخرجات البحثية الإحصائية لمؤشر نيتشر العالمي، حتى الأول من شهر أبريل الماضين فقط حققت جامعة الملك فيصل المرتبة الخامسة في البحث العلمي، ضمن الجامعات السعودية المشاركة (جامعة الملك عبد االله للعلوم والتقنية، جامعة الملك عبد العزيز، جامعة الملك سعود، جامعة الملك فهد للبترول والمعادن)، بالإضافة جهات بحثية أخرى.

لماذا حققت جامعة الملك فيصل المرتبة الخامسة

كشف رئيس جامعة الملك فيصل، الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي، عن أسباب هذا الإنجاز النوعي والمتميز للجامعة:

  • ثمرة إستراتيجية الجامعة في دعمها للأبحاث العلمية.
  • خطوة متميزة لتحقيق توجهات وزارة التعليم نحو تعزيز مجالات البحث والابتكار.
  • الاشتراك في أحدث أنظمة إدارة البحث العلمي وأكثرها تطورًا على مستوى العالم.
  • تعزيز التعاون مع المؤسسات والمراكز البحثية المحلية والإقليمية والعالمية لدعم مواجهة تحديات التنمية بالبحث العلمي.

السعودية تتقدم عربيا في البحث العلمي

وأوضح مؤشر نيتشر لإحصاءات شهر أبريل، تقدما كبيرا للمملكة على المستوى العربي، في حصة البحث العلمي، حيث بلغ إجمالي إنتاج المملكة للأوراق العلمية التي نُشرت في مجلات نيتشر وعددها 82 مجلة: 467 ورقة علمية، منها 424 ورقة علمية مقدمة من الجامعات السعودية.

مؤشر نيتشر: جامعة الملك فيصل تحقق المرتبة الخامسة في البحث العلمي 1

ما هو مؤشر نيتشر؟

لمن لا يعلم، فإن مؤشر نيتشر “Index Nature” هو واحد من أهم المؤشرات العالمية للأداء البحثي المؤسسي، ويعتمد في ترتيب قوائمه على:

  1. نتائج منشورات المؤسسة أو الدولة في دوريات العلوم الطبيعية.
  2. يتم اختيارها بناءً على السُّمعة وجودة الأبحاث والأداء المؤسسي.
  3. يفحص الأوراق العلمية لجنة مستقلة من العلماء الروّاد في تخصصاتهم.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.