ليفربول بطلا لكأس العالم للأندية لأول مرة في تاريخه

حقق فريق ليفربول الإنجليزي إنجازا تاريخيا غير مسبوق اليوم السبت، بتحقيقه بطولة كأس العالم للأندية لأول مرة في تاريخه، وذلك بعد الفوز على فريق فلامنجو البرازيلي (بطل أمريكا الجنوبية) بهدف نظيف في الشوط الإضافي الأول (الدقيقة 97) بأقدام نجمه البرازيلي روبرتو فيرمينو.

وكما توقع جميع محللي وخبراء كرة القدم، فقد جاءت المباراة عصيبة للغاية بين ليفربول وفلامنجو، ومغلقة المساحات، حتى تمكن ليفربول من خطف اللقب الأغلى، من استاد خليفة الدولي بالعاصمة القطرية الدوحة.

طريق ليفربول وفلامنجو إلى نهائي بطولة العالم للأندية

رحلة ليفربول الناجحة في البطولة كانت قصيرة للغاية، إذ بدأها يوم الأربعاء الماضي حين تمكن -في الدقيقة الأخيرة- من إفشال خطة نادي مونتيري في التأهل لنهائي كأس العالم للأندية، بعدما انتصر في الدقيقة الأخيرة بأقدام نجمه البرازيلي روبرتو فرمينو (2-1).

أما فلامنجو البرازيلي فقد بدأ رحلته في بطولة العالم للأندية قبل ليفربول بيوم واحد، حين أحبط خطة الهلال السعودي للإطاحة به، وحول هزيمته بهدف نظيف في الشوط الأول إلى فوز بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما مساء يوم الثلاثاء الماضي.

مونتيري يخطف المركز الثالث من الهلال بركلات الجزاء

وتمكن فريق مونتيري المكسيكي (بطل أمريكا الشمالية) من الحصول على الميدالية البرونزية بعد خطفه المركز الثالث في كأس العالم للأندية، حيث تفوق على فريق الهلال السعودي (بطل أسيا) في ركلات الجزاء الترجيحية بعد نهاية وقت المباراة الأصلي بالتعادل بهدفين لمثليهما.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.