ليس علاج لمرضى كورونا .. الصحة العالمية تكشف دور الأسبرين لمصابي “كوفيد-19”

ما زال فيروس كورونا المستجد، يصيب الملايين ويحصد أرواح الآلاف على مستوى العالم، ما دفع مراكز البحوث والعلماء في مواصلة الليل بالنهار، للتوصل إلى علاج لهذا الفيروس التاجي الخطير، أو لقاح يخلص البشرية من ذلك الشبح الذي أصبح يخيم بظلاله على جميع الأنشطة الحياتية، الاجتماعية منها والرياضية فضلًا عن الاقتصادية، فقد خسر معظم دول العالم مليارات الدولارات جراء تلك الأزمة .

فائدة الأسبرين لمصابي “كوفيد-19”

أكدت منظمة الصحة العالمية، أنه لا صحة لما يتردد عن إمكانية علاج مرضى فيروس كورونا من خلال مضادات التجلط مثل الأسبرين، وذلك من خلال منشور توعوي لمكتبها الإقليمي، اليوم الأربعاء الموافق 27 مايو 2020م، بالرغم من اكتشاف جلطات دموية في رئتي بعض المرضى بالالتهاب الرئوي الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا، ولا سيما في الحالات الشديدة من المصابين، موضحة أن استخدام أي نوع من الدواء يجب أن يقرره الأطباء بحسب الحالة .

اعتماد عقار لعلاج كورونا

أكد الدكتور ريتشارد برنان، مدير الطوارئ الصحية الإقليمي بمنظمة الصحة العالمية أنه تم اختبار 4 أدوية حديثة لعلاج “كوفيد- 19” المستجد، وتم اعتماد عقار “الريمديسيفير “، لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أن هناك جهود حثيثة لتطوير 100 لقاح لفيروس كورونا، دخل منها 8 لقاحات دخلت التجارب السريرية .

مصادر تمويل جديدة للمنظمة

وكان تيدروس أدهانوم جيبريسوس، مدير عام منظمة الصحة العالمية، قد كشف اليوم عن قيام المنظمة بإنشاء مؤسسة هدفها إيجاد مصادر تمويل جديدة، من بينها الجمهور، واعتبارها جهة مستقلة تقدم منحًا لدعم جهود المنظمة، بجمع تمويلات جديدة من مصادر غير تقليدية، يأتي ذلك بعد أن هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بوقف التمويل الذي يقدم للمنظمة، إذا لم تقم بإجراء إصلاحات خلال 30 يوم .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.