لوحة “قارئة القرآن” التركية تباع بأكثر من 6 ملايين يورو

في العاصمة البريطانية لندن يوم السبت الماضي،  أقيم مزاد علني  ضم العديد من اللوحات الفنية الرائعة والقطع الأثرية المميزة والرائعة، بالإضافة إلى قطع من الأثاث الكلاسيكي ذو القيمة الفنية والمادية في آن واحد، وطرح في المزاد  العديد من اللوحات  وتم الإعلان عن بيع تحفة فنية تركية رائعة، وهي لوحة عثمانية يرجع تاريخها إلى عام 1880 قام برسمها الفنان التركي عثمان حمدي بيك .

وقدرت  اللوحة العثمانية بقيمة 6.3 مليون جنيه استرليني أي ما يعادل نحو 7 مليون يورو تقريباً، وترجع اللوحة إلى الفنان التركي وعالم الآثار عثمان حمدي بيك والذي رسمها في عام 1880 وفيها صور فتاة وهي تقرأ القرآن الكريم.

وأقيم المزاد في صالة “بونهامز” بالعاصمة البريطانية لندن وكان يتوقع أن يتم بيعها في سعر يتراوح ما بين 600 إلى 800 ألف جنيه استرليني، إلا أنها خالفت جميع التوقعات وحصلت على لقب أغلى لوحة فنية تركية،.

وتجدر الإشارة إلى أن الرسام عثمان حمدي بيك قد ولد في عام 1842 ميلادية، وهو ابن الصدر الأعظم إبراهيم أدهم باشا في عصر الإمبراطورية العثمانية، وكان عثمان رجل مفكر وعالم آثار ورسام ذو حس فني عالي، فضلاً عن اشتغاله بالعديد من المناصب الهامة ويأتي على رأسها منصب رئيس البلدية وقاضي كوي، وقضى في العاصمة الفرنسية نحو 12 عاماً من عمره تعلم فيها العديد من الفنون وخاصة فن الرسم وكانت لوحة قارئة القرآن أحد إبداعاته.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.