لهذا السبب خفض السيسي رسوم الطلبة السودانيين بنسبة 90%

قام “عبد الفتاح السيسي” الرئيس المصري اليوم بإصدار قرار تخفيض قيمة الرسوم الدراسية لجميع الطلاب السودانيين في مصر، ويشمل القرار الطلاب السودانيين الحاصلين على شهادة البكالوريوس أو الثانوية العامة، سواء كانت الشهادة من السودان أو أي دولة أخرى حول العالم، وجاءت نسبة التخفيض بقيمة 90%.

وجاء إعلان السفارة المصرية بالخرطوم اليوم بهذا القرار، حيث ذكرت السفارة أن النسبة التي سيتحملها الطلاب السودانيين ممن أرادوا استكمال دراساتهم في مصر هي 10% فقط من إجمالي المصروفات الدراسية، هذا بعد قرار السيسي بخصم 90% من الرسوم.

هذا كما قام إعلام السفارة المصرية في السودان بإذاعة خبر الخصم، مشيرين إلى أن الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” هو صاحب هذا القرار، الخاص بخفض الرسوم الدراسية للطلاب السودانيين.

ويذكر أنه بعد إندلاع الثورة السودانية والإجراءات التي تلت ذلك من تعليق العام الدراسي وفرض حالة الطوارئ، هذا بجانب الأوضاع التي عاشتها السودان خلال الفترة الأخيرة، فقد قام مجموعة من الطلاب السودانيين بالتقديم في الجامعات المصرية، وقد قبلت الجامعات المصرية مجموعة من الطلاب السودانيين بالفعل لاستكمال دراستهم.

هذا وقد جاء قرار السيسي الخاص بتخفيض قيمة الرسوم بتلك النسبة الضحمة كمساندة من قبله لطلاب السودان، ورغبة منه كذلك في منحهم الفرصة لإستكمال دراستهم في مصر، وتجاوز الفترة السيئة التي تمر بها بلادهم والحصول على مستقبل مشرق من خلال استكمال مرحلة تعليمهم والحصول على شهادات قيمة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.