لمواجهة كورونا.. البنوك تسمح لـ 50% من الموظّفين بالعمل عن بعد

اتّخذت البنوك المصرية، عدة إجراءات احترازية لمواجهة فيروس “كورونا” المستجد، عن طريق السماح لنصف موظفيها بالعمل عن بعد، بهدف منع التجمّعات بقدر الإمكان تماشيًا مع خطة الدولة ونصائح منظّمة الصحّة العالمية لاحتواء الوباء المستجد.

 

ووضعت البنوك خطّة عاجلة لتنفيذ الإجراءات المتّخذة لمواجهة الفيروس، من خلال السماح لـ 50% من العاملين في المكاتب الخلفية بأقسام المراجعة والإئتمان والتجزئة المصرفية بالعمل من منازلهم، لمنع التجمّعات والقيام بإجراءات وقائية تشمل تعقيم الفروع وتنظيفها بالإضافة إلى الصرّاف الآلي وتبخير خزائن البنكنوت.

 

توفير أجهزة الكشف المبكر عن الفيروس

كما سارعت البنوك بتوفير الأجهزة الخاصة بالكشف المبكر عن المرض، بالإضافة إلى إصدار أوامر للموظفين بالإفصاءح عن أماكنهم حال السفر إلى الخارج، وحصولهم على أجازة إجبارية عند الرجوع إلى أرض الوطن، لتجنّب تفشّي الفيروس المستجد بين الموظّفين.

 

وشدّدت الحكومة المصرية في أكثر من مناسبة على المواطنين في الابتعاد عن أماكن التجمّعات قد الإمكان طوال فترة الإجراءات الاحترازية والسماح للأجهزة المعنية بمتابعة عملها في مكافحة تفشّي فيروس “كورونا”، وطالبت جميع المواطنين بالإلتزام بالبيوت قد الإمكان.

لمواجهة كورونا.. البنوك تسمح لـ 50% من الموظّفين بالعمل عن بعد 1

وعلّقت الحكومة الدراسة في المدارس والجامعات لمدة أسبوعين كإجراء احترازي، بجانب منع التجمّعات والفعاليات الجماهيرية والتي تستوجب تنقّلات أعداد كبيرة من المواطنين بين محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى قيام اتحاد الكرة المصري بتعليق البطولات المحلية والمباريات الودية لمنع التجمّعات قدر الإمكان، لمنع انتشار فيروس “كورونا” بين المواطنين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.