“لما أموت طلعها صدقة”.. أسامة حسنى يكشف وصية محمد عبد الوهاب قبل وفاته بيومين

كشف مهاجم الأهلي السابق أسامة حسنى تفاصيل جديدة عن العلاقة بينه وبين أسطورة الفريق الراحل محمد عبد الوهاب قائلًا أنه كان من أقرب الشخصيات إليه وأن العلاقة بينهما كان يحكمها الود والتفاهم، وأوضح “حسني” أنه قبل وفاة الراحل بيومين ذهب إلى النادي ووجد اللاعب حزينا ويجلس وحيدًا فسأله ماذا ألم به حتى أبدى شعوره بالأم على رحيل أحمد وحيد الذي توفى حينها في حادث قائلًا”:عاوز أعطيك حاجة لما أموت تبقى طلعها صدقة جارية على وفاتي” لافتًا إلى أن الراحل أرسل إليه سورة مريم على المحمول وطلب منه قراءتها باستمرار ليحصل على ثوابها.

وأوضح أسامة حسنى أنه دوام على تلاوة السورة باستمرار حتى حفظها عن ظهر قلب ودائمًا ما يتلوها فى صلاته ويتذكر الراحل بها .

اللحظات الصعبة الأولى لوفاة محمد عبد الوهاب

ولفت اللاعب إلى أنه يتذكر اللحظات الصعبة الأولى لوفاة اللاعب وفارق الحياة قائلًا في تصريحات على قناة “أون تايم” أنه كانوا يؤدون التمرينات ومنهمكين في التقسيمة وإذا بمحمد عبد الوهاب يقف بعيدًا ويسقط على الأرض مغشيًا عليه حتى فارق الحياة.، مؤكدًا أن الأمر لم يستغرق سوى 15 ثانية فقط حتى أسرعنا إليه مع طبيب الفريق وأكد أنه فارق الحياة.

"لما أموت طلعها صدقة".. أسامة حسنى يكشف وصية محمد عبد الوهاب قبل وفاته بيومين 1

وأوضح أسامة حسنى أنه كان مقرب من الراحل بشدة بسبب تواجدها معًا في فريق الأهلي والمنتخب العسكري حتى نشأت بينهما علاقة أخوة ومحبة، مؤكدًا أنهما كان يذهبان معَا إلى النادي قبل ميعاد التمرينات بساعات لتناول وجبة الغداء معًا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.