لماذ رفضت مصر الإغلاق الكلي لمواجهة فيروس كورونا؟.. الحكومة تُجيب

“لماذا رفضت الحكومة في مصر الإغلاق الكلي لمواجهة فيروس كورونا؟”، سؤال ربما شغل بال البعض خلال الفترة الماضية، فيما كشف المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، عن السبب مشيرًا إلى أن لجنة إدارة أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) استعانت بأطباء ومختصين لمعرفة تأثير تقليص الحظر على نسب الإصابة بالفيروس التاجي.

وقال متحدث الحكومة، في مداخلة هاتفية مع برنامج “القاهرة الآن” عبر “العربية الحدث”، مساء السبت، الأطباء والمختصين أكدوا أن الخطر الأكبر هو الاختلاط دون الالتزام بالإجراءات الوقائية التي أقرتها الدولة، لافتا إلى أن الإغلاق الكلي كان يسبب مشكلة للاقتصاد، وأن الدول التي لجأت إلى هذا الإجراء لم يتغير لديها الوضع بشكل ملحوظ.

سبب عدم فرض الإغلاق الكلي

وفي سياق الحديث عن سبب عدم فرض الإغلاق الكلي في مصر لمواجهة فيروس كورونا، فقد أوضح متحدث الحكومة، أن رئيس مجلس الوزراء يقصد من التعايش والتأقلم مع فيروس كورونا، بأنه من الضروري أن ينال هذا الفيروس من حياتنا الطبيعي ويجب ألا يعطل الحياة الاقتصادية في مصر.

وأشار إلى أنه ربما يؤثر فيروس كورونا على حياتنا الاجتماعية في مصر، خصوصًا في الخروج والتنزه في الأماكن المختلفة لكن من الضروري أيضًا، أن نتعايش مع هذا الفيروس في ظل الإجراءات الوقائية التي تتخذها الدولة المصرية والمواطن في الوقت نفسه.

وقال متحدث مجلس الوزراء، إن الدولة تعول كثيرًا على وعي المواطن في مواجهة فيروس كورونا، كما أنها تسير في الوقت نفسه في تطبيق الإجراءات الاحترازية، كما أنها لن تترك أي مواطن، لكن على علجميع ألا يسمحوا للفيروس بأن يعطل العمل في ظل هذه الإجراءات الاحترازية.لماذ رفضت مصر الإغلاق الكلي لمواجهة فيروس كورونا؟.. الحكومة تُجيب 1

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.