لماذا اشترى مارك زوكبيرج مؤسس فيسبوك تطبيق واتساب

يتساءل الكثير مع الضجة التي تحدث حول خصوصية مستخدمي واتساب التي هي محل تساؤول عن سبب شراء مارك زوكربيرج، مؤسس موقع فيسبوك عن السبب الحقيقي وراء شراءه تطبيق واتساب بمبلغ 19 مليار دولار رغم أن شركة فيسبوك تمتلك تطبيقًا للتواصل يسمى الماسينجر Massenger، وتأتي هذه التساؤولات بعد التضريحات التي قالها مؤسس تلجرام بافل دوروف، والتي يتهم فيها تطبيق واتساب بأنه يسرق بيانات المستخدمين، ويفتح بوابة خلفية تسمح باختراق جميع المعلومات والبيانات الخاصة بالمستخدم وجهازه المحمول الذكي دون أن يشعر. في هذا التقرير سنلقي نظرة عن خلفية شراء فيسبوك تطبيق واتساب.

صفقة بـ 19 مليار دولار شراء واتساب لصالح فيسبوك

واشترى مارك زوكربيرج، مؤسس موقع فيسبوك تطبيق واتساب بمبلغ تسعة عشر مليار دولار ، وخرج ببيان يقول فيه: ” أنا متحمس لإعلان أننا اتفقنا على شراء تطبيق واتساب وفريقه الذي يعمل فيه من الفنيين سينضم لشركة فيسبوك، ومهمتنا هي أن نجعل العالم أكثر انفتاحًا واتصالًا، ونحن نقوم بصناعة مجموعة من التطبيقات والخدمات التي من شأنها مساعدة الناس على مشاركة النوعية من المحتوى التي يرغب في مشاركتها أي مجموعة من البشر كما يريدون، وتطبيق واتساب يساعدنا على فعل ذلك من خلال تطوير الخدمة الجديدة لدعم الناس حول العالم الذين يرغبون في استخدامه بصورة يومية.”

وأشار مارك زوكربيرج إن التفاعل الموجود على تطبيق واتساب هائل وغير عادي، إلا أنه لا يعرف كيف يحقق الدخل منه حتى الآن، لكنه لن يخزن بيانات حساسة في البلدان التي لا يتم تطبيق فيها القانون بشكل صحيح، ولكن فيما بعد بدأت تظهر مجموعة من الثغرات لاختراق تطيبق واتساب عبر استخدام الفيديو. 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.