للمرة الثانية .. سعر الدولار يتراجع 4 قروش في ختام تعاملات اليوم

شهد ختام تعاملات اليوم الأحد الموافق 16 فبراير 2020 في البنك المركزي تراجع جديد في سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه، حيث تراجع الدولار بقيمة 4 قروش بالمقارنة بتعاملات الخميس الماضي، واستقر سعر الدولار بعد التراجع عند مستوى 15.70 جنيه للبيع و15.60 جنيه للشراء، ويذكر أن سعر الدولار الخميس الماضي سجل 15.74 جنيه للبيع و15.64 جنيه للشراء.

ويذكر أن العملات الأجنبية بالاحتياطي الأجنبي الخاص بمصر عبارة عن سلة من العملات الرئيسية الدولية، وهي “اليورو” العملة الأوروبية الموحدة والدولار الأمريكي والجنيه الاسترليني واليوان الصيني والين الياباني، وتوزع مصر حيازتها من تلك العملات بناء على مدى استقرار العملات في السوق الدولية وسعر العملات، ويتغير هذا وفقًا للخطة الموضوعية التي يقوم مسؤولي البنك المركزي في مصر بصياغتها.

أما عن وظيفة الاحتياطي من النقد الأجنبي التي يمتلكها البنك المركزي المصري، فهي تتلخص في سداد فوائد وأقصاط الديون الخارجية وشراء السلع الأساسية وكذلك مواجهة الظروف الاستثنائية والأزمات الاقتصادية، ويضم الاحتياطي العملات الرئيسية والذهب، ويتأثر بموارد القطاعات المختلفة من العملة الصعبة.

ومن أهم الموارد: تحويلات المصريين بالخارج وقطاع السياحة وعائد قناة السويس، وقد وصلت تلك الموارد إلى مستويات قياسية استثنائية، ويعتبر سعر العملة مقياس لآداء اقتصاديات الدول المختلفة، فالتدفقات الدولارية ورؤوس الأموال بالعملة الصعبة تساهم بشكل كبير في دعم العملة، وقد انعكست مؤشرات الاقتصاد المصري الإيجابية خلال الفترة الأخيرة على سعر الجنيه، والذي ارتفع أمام الدولار بشكل ملحوظ.

وخلال التصريحات، ذكر الخبرا الاقتصاديين أن العملة المحلية “الجنيه” من المتوقع أن تستمر في ارتفاعها أمام الدولار خلال الفترة القادمة، ويأتي هذا مسنودًا بتحسن المؤشرات الاقتصادية، وكذلك التحسنات الأخيرة التي طرأت على خمسة من الموارد الدولارية الأساسية للبلاد.

سعر الدولار

[beso_3omlat type=usd]

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.