للمرة الأولى.. منظمة الصحة العالمية تنشر بعضاً من البيانات الناتجة عن دراسات فيروس كورونا

شهد حساب منظمة الصحة العالمية على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، الكشف لأول مرة عن بعضٍ من البيانات الأولية لعدد من الدراسات أجرتها المنظمة العالمية عن فيروس كورونا المستجد COVID-19، وتضمنت التدوينات التي نشرتها منظمة الصحة العالمية على تويتر بيانات تشير إلى أن نسبة بسيطة فقط من السكان تم تأكيد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد COVID-19.

الصحة العالمية تدعو إلى ضرورة الإلتزام بالتباعد الإجتماعي وتجنب تخفيف التدابير الاحترازية قبل الأوان

أكدت منظمة الصحة العالمية بأن شريحة كبيرة من السكان معرضة للإصابة بعدوى فيروس كورونا الجديد، مشددةً على أهمية تطبيق التباعد الإجتماعي والالتزام به في الفترة المقبلة، وأشارت إلى أن التسرع في تخفيف الإجراءات والتدابير الاحترازية التي أقرتها الدول قد تزيد من سرعة انتشار الفيروس مرة اخرى وإصابة المزيد من العامة، لذلك دعت إلى الالتزام بالبيوت.

الصحة العالمية توضح آخر التحديثات لخطتها المتبعة للتصدي لفيروس كورونا

وكشفت منظمة الصحة العالمية عن آخر التحديثات للاستراتيجية المتبعة للتصدي لجائحة فيروس كورونا الجديد، والتي جاءت كالآتي:

  1. تحرك جميع القطاعات والمجتمعات وتضامنها لتخطي الأزمة.
  2. التحكم في الحالات الجديدة التي تظهر وسرعة التصرف لتجنب نقل العدوى للمجتمع.
  3. تثبيط عملية انتقال العدوى في المجتمع عن طريق اتخاذ التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية اللازمة.
  4. تخفيض معدل الوفيات الناتجة عن الفيروس عن طريق تقديم خدمة صحية على كفاءة عالية.
  5. العمل على تطوير لقاح يحمي من الإصابة بالمرض الناتج عن عدوى فيروس كورونا المستجد COVID-19، بالإضافة إلى استمرارية البحث عن الأدوية المعالجة للمرضى المصابين.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.