للتخفيف من آثار كورونا.. السياحة تقرر مد مهلة صرف الإعانات للعاملين بالقطاع

لا تزال تداعيات فيروس كورونا تطغى على كثير من القطاعات في الدولة وتؤثر على الحياة العامة، في مصر وتضرر قطاع كبير من العمالة في الدولة سواء غير المنتظمة أو قطاع السياحة، أو العمالة الموسمية، لتبدأ الدولة على الفور في صرف منح تساعد المواطنين وتعويضهم عن الأزمة التى اجتاحت العالم، ومن بين القطاعات المتضررة السياحة ليعلن صندوق إعانات الطوارئ للعمال التابع لوزارة القوى العاملة برئاسة محمد سعفان الموافقة على مد مهلة صرف الإعانات للعاملين بالقطاع بعد انتهاء العام.

وأوضح وزير القوى العاملة أن الهدف من صرف الإعانات هو لتخفيف نتاج الأثار السلبية الناتجة عن وباء كوفيد، ولرفع المعاناة عن المواطنين لمساعدتهم على متطلبات الحياة ومنحهم القدرة على مواجهة التحديات.

صرف الإعانة لجميع الشركات التي تم تستكمل بياناتها

ولفت الوزير في بيان له إلى أن الموافقات تمت لجميع المنشآت أو الشركات حتى التي لم يسبق لها التقدم بطلب لصرف الإعانة من قبل بسبب عدم استيفاء طلبتها، من أجل تسهيل عملية صرف الإعانة لهم، وشدد الاتحاد على ضرورة أن تتقدم الشركات السياحية والمؤسسات التي لم يسبق لها الحصول على منح وصرف الإعانات من صندوق الطوارئ التقدم بطلب نموذج صرف الدفعة الثانية، وتقديم جميع المستندات والبيانات التي لم تقم باستكمالها.

قطاع السياحة في مصر
قطاع السياحة في مصر

تعرف على آخر موعد لاستقبال طلبات الشركات لصرف الإعانة

وبحسب تصريحات صادرة عن غرفة شركات السياحة كشفت فيها عن آخر موعد لاستقبال طلبات الشركات مؤكدة أن الثلاثاء المقبل 26 يناير الجاري هو آخر موعد لاستقبال الشركات ، وتشمل التي تم رفعها من الغرفة أو تسليمها يدويًا.

جدير بالذكر أن وزير القوى العاملة محمد سعفان أكد أن المجلس وافق على صرف الدفعة الثانية والثالثة من إعانات الطوارئ للعاملين بالمنشآت السياحية، بالتعاون والتنسيق مع الاتحاد المصري للغرف السياحية، لرفع المعاناة عن المتضررين من أزمة كورونا العالمية في ظل احتياجات أسر العاملين إلى المتطلبات اليومية.

273 مليونا و464 ألفا و540 جنيها حجم الإعانة للمتضررين

وأوضح محمد سعفان أن حجم الإعانة تصل إلى 273 مليونا و464 ألفا و540 جنيها، يتم صرفها لصالح 124 ألفا و179 عاملا في 1915 منشأة متضررة من جائحة فيروس كورونا المستجد، بعد التأثر الكبير الذي طغى على القطاع خلال الفترة الآخيرة، لافتًا إلى أن صرف الإعانات تمت بتوجيهات من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لرفع الضرر عن كل القطاعات المتضررة من أزمة كورونا، وفي مقدمتهم المنشآت السياحية.

الوزير محمد سعفان لفت في معرض حديثه إلى أن 600 جنيه تمثل نسبة 100% من الأجر الأساسي للعاملين، وهو عباراة عن الحد الذى قام به صاحب العمل بالتأمين عليهم في المنشآت السياحية التي طلبت من الصندوق صرف دفعات من المنح.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.