لكبار السن والمرضى.. كفارة إفطار اليوم الواحد في نهار رمضان

يترقب المسلمون قدوم شهر رمضان المبارك أملًا في الفوز بالمغفرة والرحمة، وشهر رمضان له اهتمام كبير وقدسية في نفوس المسلمين يتسارعون على صيامه والعبادة فيه بطريقة جيدة إلًا أن هناك بعض الفئات تجبرهم الظروف على الإفطار في نهار رمضان سواء كبار السن أو أصحاب الأمراض أو من تنطبق عليهم رخصة الإفطار.

حكم ضم الزوجة وتقبيلها في نهار رمضان

ويتساءل المواطنون عن فدية وكفارة إفطار اليوم الواحد في شهر رمضان لأصحاب الأعذار لترد دار الإفتاء المصرية بأن فدية اليوم الواحد هذا العام 2021 هي 10 جنيهات، وأجاب الشيخ محمود شلبى، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية في بث مباشر لدار الإفتاء على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك على سؤال أيضًا حول حكم ضم الزوجة وتقبيلها في نهار رمضان وهل يفطر أم لا قائلًا أن الأمر مكروه وعلى الصائم الابتعاد عنه.

لكبار السن والمرضى.. كفارة إفطار اليوم الواحد في نهار رمضان 1

تعريف الفدية وعلى من تطبق

الفدية عبارة عن رخصة ومقدار من المال يتم دفعه لمن شق عليهم الصوم بأن كان مريضَا ولا يقوى على الصوم، أو عجوز وكبيرًا في السن ولا يقوى على تحمل ومشقة عناء الصوم، وإذا صام تعرض للتهلكة أو نصحه الأطباء بعدم الصوم خشية على حياته فهنا لا يجب عليه نية الصوم ويجب عليه دفع الفدية طعام مسكين عن كل يوم أفطرها في نهار رمضان، طبقًا لقول الله تعالى: “وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ”.

مسألة إذا كان صاحب الفدية فقيرًا

وإذا كان الشخص الواجب عليه إخراج الفدية فقيرًا ففي هذه الحالة ثبتت الفدية في ذمته ويخرجها في حال القدرة والاستطاعة على دفعها، كما أنها تخرج من تركته، وفي حال رد إليه عافيته بعد ذلك فلا كفارة عليه ويجب عليه دفع الفدية فقط، وتخرج الفدية إلى كل من الفقراء والمساكين الذين لا تجب نفقتهم على من وجبت عليه، كما يمكن دفع الفدية إلى جمعية أو جهة معتمدة تستطيع توصيلها إلى الفقراء والمساكين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.