«لقد حاولت القيام بعملها.. لكنه قتلها» .. تفاصيل انتحار مديرة مستشفى بقسم الطوارئ في نيويورك

أُصيبت مديرة قسم الطوارئ في مدينة نيويورك بواحدة من المستشفيات الكبرى بالمدينة بالوباء المستجد “فيروس كورونا” وقد صرح والد الطبيبة لصحيفة “نيويورك تايمز” بتفاصيل الخبر وانتحار الطبيبة، ووصف الخبر بكلمات بسيطة قائلاً أنها قد حاولت القيام بعملها على أكمل وجه، لكنه قتلها، مؤكداً أن الدكتور “لورنا برين” حاولت في الفترة الأخيرة علاج المصابين بفيروس كورونا، والموجودين بمستشفى تقع في واحدة من أكبر الأماكن الموبوءة بالعالم، والتي تعد من أكبر البؤر العالمية بفيروس كوفيد-19، وهو ما جعل الفيروس ينتقل إليها.

انتحار مديرة مستشفى بقسم الطوارئ في مستشفى نيويورك

  • مع انتشار أزمة الوباء المستجد بالعالم أجمع، ومع تزايد المصابين بفيروس كورونا حتى وصل للملايين على مستوى العالم، عرفنا جميعاً أنه قد أقدم عدد لا بأس به من المواطنين على الإنتحار خاصةً بعد أن اكتشفوا إصابتهم بالمرض، ومن بينهم كانت الطبيبة الأمريكية “لورنا برين” التي كانت تساعدالمرضى المصابين بالفيروس، وقد أصيبت جراء الفيروس، وقامت بالانتحار على إثر ذلك.
  • والجدير بالذكر أن نيويورك وصل عدد الوفيات بها إلى ما يقرب إلى 17.500 حالة وفاة،  من بين 57.962 حالة وفاة بالولايات المتحدة الأمريكية.

«لقد حاولت القيام بعملها.. لكنه قتلها» .. تفاصيل انتحار مديرة مستشفى بقسم الطوارئ في نيويورك 1

تفاصيل انتحار طبيبة نيويورك

  • قد أكد والد الطبيبة وهو الدكتور “فيليب برين” أن الطبيبة المنتحرة “ابنته” لم تعاني بأي مرض عقلي، وأنه لم يكن لديها فيما سبق أي تاريخ مرضي بأي نوع من الأمراض العقلية، وأن انتحارها لم يأتي بسبب هذا.
  • وقد قال أنها في آخر مكالمة لها مع أبيها وبعد اكتشافها إصابتها بالفيروس، وبعد أن اضطرت لعدم الذهاب إلى العمل، كانت متأثرة بشدة، وكانت ترى أمام أعينها هؤلاء المرضى المصابين الذين كانت تعالجهم، وتلك اللحظات الأخيرة في مرضهم، الذي أودى بحياتهم.
  • وأردف والد الطبيبة بأن ابنته قاتلت في الخطوط الأمامية بمستشفى نيويورك وبشدة، لعلاج المرضى، وكانت تعمل بكل جهدها لاحتواء المرض، وكانت تحاول بقدر المستطاع تقنين الإصابات، وفي النهاية وصف الطبيب برين – والد الطبيبة – أن ابنته بطلة، فهي تعد ضحية من ضحايا المرض وخوفها من نهايته هو ما جعلها تقدم على الانتحار، بالإضافة إلى خوفها من أن تصيب غيرها بالعدوى.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.