لجنة تسعير الطاقة تجتمع لمناقشة أسعار البنزين الأسبوع القادم

صرّح مصدر حكومي بأن اللجنة المختصة بتحديد تسعيرة المواد البترولية ومتابعة الأسعار العالمية ستقوم بعقد اجتماعها مطلع الأسبوع القادم، وذلك لمناقشة تسعيرة المواد البترولية خلال الربع الثاني من العام الجاري، على أن يتم عرض نتائج الاجتماع على كلٍ من وزير المواد البترولية والثروة المعدنية وكذلك وزير المالية في صورة تقريرٍ يناقش الآلية المتبعة لتحديد تسعيرة المواد البترولية لثلاثة أشهر قادمة.

اللجنة تجتمع في ميعادها لمناقشة المعادلة السعرية للربع الثاني من العام الحالي

ووفقاً لما ورد أيضاً عن المصدر، فإن اجتماع اللجنة لم يتم تأجيله، بل أن اللجنة تجتمع في الأسبوع الأول من الشهر الذي يلي الثلاثة أشهر المنتهية وفقاً لقرار رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، حيث أصدر سابقاً قراراً يقتضي تطبيق آلية تسعير المنتجات البترولية تلقائياً منذ نهاية يونيو المنصرم على أن يتم تكليف لجنة بمتابعة آلية تسعير المواد البترولية، وذلك بصورة ربع سنوية لكل ثلاثة أشهر، بناءاً على مقارنة أسعار المواد البترولية في السوق المحلي بأسعار خام البرنت في السوق العالمي بالإضافة إلى الأخذ في الاعتبار سعر صرف الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي مع مراعاة التكاليف الأخرى، ويستثنى من كل ذلك قطاعي الكهرباء وأيضاً المخابز، حيث أن آلية اللجنة المتبعة في التسعير تعتمد على الآتي:

  • أسعار المواد البترولية العالمية.
  • السعر الرسمي للجنيه المصري مقابل الدولار الأمريكي.
  • الأخذ في الاعتبار أعباء التشغيل في الأراضي المصرية.

وتقوم اللجنة بذلك حتى تعطي مرونة لارتفاع وانخفاض أسعار المواد البترولية في السوق المحلي وفقاً للتغيرات الاي تحدث في عناصر التكلفة، مما يترتب عليه تقليل عبء دعم الطاقة على الدولة في الموازنة العامة.

ستتم مراجعة سعر المنتجات البترولية، ولا صحة للأسعار المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي

وأضاف المصدر بأنه ستتم مراجعة السعر الجديد لبيع المنتجات البترولية بحيث لا تتعدى نسبة التغيير في سعرها عن 10% سواءٌ بالارتفاع أو الانخفاض في الأسعار الخاصة بالمواد البترولية، وذلك تبعاً للوائح النافذة في هذا الشأن، فيما نفى الناطق الرسمي باسم وزارة المواد البترولية والثروة المعدنية بأن ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي على أنها أسعار المواد البترولية الجديدة هو أمرٌ عار من الصحة تماماً، موضحاً بأن اللجنة المختصة بتحديد أسعار المواد البترولية بتشكيل رئيس الوزراء ستقوم بالانعقاد خلال الأيام المقبلة لتحديد الأسعار خلال الربع الثاني من العام الجاري، على أن يتم الإفصاح عن الأسعار العاملة في الأشهر الثلاثة المقبلة عقب انتهاء أعمال اللجنة وعرض تقريرها على كلٍ من وزير البترول والثروة المعدنية بالإضافة إلى وزير المالية.

ما نتج عنه اجتماع اللجنة في شهر يناير لأسعار المواد البترولية للربع الأول من العام

والجدير بالذكر أن اللجنة عقب اجتماعها في شهر يناير الماضي لتحديد تسعيرة المواد البترولية للربع الأول من العام الجاري، أقرت سعر بيع المواد البترولية كالآتي:

المواد البترولية سعر البيع

بنزين 80

“لتر”

6.5 جنيه مصري

بنزين 92

“لتر”

7.75 جنيه مصري

بنزين 95

“لتر”

8.75 جنيه مصري

السولار

“لتر”

6.75 جنيه مصري
المازوت

“طن”

4250 جنيه مصري

على أن يكون سعر طن المازوت لغير الاستخدامات في قطاعي الكهرباء والمخابز، ويأتي ذلك في ظل الثبات الذي يشهده سعر البيع لهذه المواد وإتاحتها في السوق المحلية بالأخذ في الاعتبار زيادة سعر البرنت الخام خلال الفترة من أكتوبر حتى ديسمبر للعام الماضي 2019 للبرميل الواحد إذا ما قورنت بأسعار الربع السابق، حيث بلغت نسبة الزيادة نحو 1.7%، وهو الأمر الذي ترتب عليه زيادة في قيمة الجنيه المصري في مواجهة الدولار الأمريكي تبعاً لما جاء عن البنك المركزي.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. بدر يقول

    معقول هاينزل البترول هما يرفعو نعم ينزلو لا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.