لجنة الفتوى تكشف عن وريث “هيثم أحمد زكي” الوحيد

وجه نجل الأخت الكبرى من الأم للفنان ” أحمد زكي” ويدعى “محمد إبراهيم” انتقاد لما انتشر من شائعات بخصوص نشوب خلافات بين أفراد الأسرة حول ميراث الفنان الراحل “هيثم أحمد زكي”، وصرح قائلًا: أن الأسرة عريقة تتمتع بسمعة طيبة، ولم يسبق لها النظر إلى ميراث أحمد زكي حت تنظر إلى ميراث نجله، كما تصور الشائعات.

وأوضح خلال تصريحاته أن أسرة الفنان الراحل “أحمد زكي” من والدته وأخواته الإناث وأخيه الذي توفي في سن صغيرة، قد رفضوا جميعًا الحصول على ميراث “أحمد زكي” عندما توفي، وتركوه لإبنه هيثم،وكان نصيبهم من الميراث عبارة عن شقة بالهرم وواحدة بالمهندسين، وشركة إنتاج سينمائي شراكة بين أحمد زكي وبين سمير عبد المنعم “الفنان التشكيلي، وإيرادات الأفلام وسيارتين، وتم نقلها جميعًا إلى هيثم.

وريث هيثم أحمد زكي

وأشار كذلك أنهم على علم بعدم أحقيتهم في الميراث من هيثم، وأنهم قد سبق وأرسلوا إلى دار الفتوى التي أكدت ذلك، وأكدت أيضًا أن الوريث الوحيد لهيثم هو أخوه من الأم “رامي عز الدين”، وصدرت الفتوى من الأزهر بناء على طلب منهم، ما يثبت حسن نيتهم، وبالتالي نفي ما تردد خلال الفترة الأخيرة من شائعات.

كما ذكر وجود ميثاق شرف بين الفنان الراحل وبين الأسرة يقضي بعدم الإفضاء بأي تفاصيل أسرية إلى الإعلام، ولكن ما انتشر من شائعات هو سبب مخالفة هذه الرغبة،وأضاف أن سبب ابتعاد هيثم عن أهل والده ترجع إلى إنفصال الأبوين وتربية هيثم مع أهل والدته، فكان من الطبيعي أن تتواجد فجوة في العلاقة بينه وبين أهل والده.

ويذكر أنه قد تم الاتفاق بين نقيب المهن التمثيلية “أشرف زكي” وبين محامي أسرة رامي شقيق هيثم على عرض مقتنيات هيثم وملابسه الخاصة بالعمل في مكتبة الإسكندرية أو في متحف،حيث بدأ الحديث عن مصير مقتنياته الخاصة بالعمل في التمثيل بعد وفاته.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.