لبنان تنتفض اليوم مظاهرات وشغب وتحرش والأمم المتحدة تعلق والحريري يمهل 72 ساعة

تشهد لبنان الفترة الحالية مجموعة من المظاهرات العارمة في كافة أرجاء الدولة، وذلك اعتراضًا على الأوضاع الإقتصادية المتدهورة التي تشهدها البلاد في الفترة الأخيرة، وتطالب الإحتجاجات التي يشارك فيها الشعب اللبناني بمختلف طوائفه بضرورة إقالة الحكومة الحالية، والتي فشلت في التعامل مع التحديات التي واجهت البلاد، ورفضت في ذات الوقت الإنصات إلى مطالب المعارضين بضرورة إتخاذ قرارات استباقية لتفادي الأوضاع الحالية.

لبنان تنتفض

شهدت البلاد أمس واقعة أثارت غضب كبير وذلك عندما أطلق مرافقي الوزير أكرم شهيب النار على المتظاهرين، وذلك لاعتراضهم طريق الوزير عندما كان يمر خلال ذلك الطريق، وبرغم أن شهود عيان أكدوا أن إطلاق الأعيرة النارية من مرافقي الوزير كان في الهواء، إلا أن الأمر أثار استياء المحتجين والذين طالبوا الوزير بضرورة تقديم من قام بذلك للمحاكمة وتسليمه للشرطة.

لبنان تنتفض اليوم

شهدت لبنان اليوم وبالتحديد في قلب العاضمة بيروت مظاهرات كبيرة، صحبها شغب من المتظاهرين واحتكاكات بينهم، مما دعا وزير الداخلية بالتوجه إليهم بنداء بضرورة المحافظة على أرواح المدنيين وعدم التعرض لها، خاصة أنها لقى اليوم اثنين مصرعهما كما أُصيب عشرات المتظاهرين.

هذا وقد طالبت هيئة الأمم المتحدة جميع الأطراف بضبط النفس وعدم إثارة أعمال شغب، حتى لا تنزلق البلاد إلى منعطف خطير قد يصعب معه العودة مرة أخرى إلى الهدوء الذي كانت تعيشه طوال الفترات الماضية، خاصة أنها في فترة من الفترات شهدت صراعًا مريرًا بين الطوائف اللبنانية المتعددة.

على جانب آخر تحدث اليوم سعد الحريري للشعب وللحكومة وطالب الأول بضرورة الحفاظ على سلمية الإحتجاجات، وعدم التعرض للمنشآت العامة، كما طالب الحكومة اللبنانية بضرورة إصدار قرارات سريعة لمعالجة الموقف ولتهدئة الشارع، وأمهلهم لذلك 72 ساعة وسوف نتابع معكم ما سوف تسفر عنه الساعات القليلة المقبلة.

قد يعجبك ايضا