لإلزامه بالإنفاق عليها… سيدة تقيم دعوى نفقة ضد ابنها

أقامت سيدة ستينية، دعوى نفقة أقارب،أمام محكمة الاسرة بمصر الجديدة، ضد نجلها الوحيد، ادعت فيها قيامه بطردها فى الشارع، بعد أن شكته إلى أقاربهم، بسبب تعرضها للعنف والضرب -على حد قولها-، مؤكدة فى دعوها بأن نجلها طردها لكى يرضى زوجته، وأنه قام باستقبال حماته بدلا منها داخل منزله.

وقالت “ن.هـ.ع”، البالغة 67 عاما، فى دعواها أمام المحكمة، أنها تحملت مسئولية نجلها على مدار 40 عاما، بعد وفاة زوجها، وأنها رفضت الزواج وفضلت أن تعيش على ذكرى زوجها وتفنى حياتها فى تربية ابنها الوحيد، الذى أصبح مهندسًا معروفًا، ولكنه بدء فى إهانتها بعد أن أصابها المرض، وكان يهددها بالقتل عندما تخبره بأنها ستشكوى لأقاربهم.

وأضافت السيدة فى دعوها، بأن حماة ابنها وراء تدهور علاقتها بأبنها، لأنها طامعه فى مالها، وقامت بتحريضه ضد والدة ودفعته لاتهامها بالجنون، ومؤكدة أنه كان يقوم بحبسها داخل المنزل ويقوم بتعذيبها وإهانتها، حتى وصل الأمر إلى قيامه بتقيدها بمساعدة زوجته، وإجبارها على التنازل عن ممتلكاتها وقام بطردها فى الشارع.

جدير بالذكر أن نفقة الأقارب تخضع لاحكام المادة 3 من قانون 1 لسنة 2000، وفقًا لقانون الأحوال الشخصية، القدر  الذي يكفى الحاجة الضرورية لمعيشة طالب النفقة، ويشترط أن يكون طالب النفقة متعسرًا، حتى لو كان قادرًا على الكسب وأن يكون المطالب بالنفقة ميسورًا، وتشتمل النفقة على المأكل والملبس والمسكن بالإضافة إلى بدل الفرش والغطاء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.