لأول مرة منذ 40 عاما وجود المشجعات الإيرانيات في ملعب كرة القدم لتشجيع منتخبهم الوطني ضد كمبوديا

بعد منع الإيرانيات لمدة 40 عاما من عدم حضور المباريات والتشجيع، شهدت مباراة اليوم بين إيران وكمبوديا حضور 3500 مشجعة إيرانية للمباراة، المقامة على ملعب آزادي، في العاصمة الإيرانية طهران من أجل تشجيع منتخبهم في التصفيات  المؤهلة لمونديال قطر، حيث تم حجز التذاكر في لحظات معدودة بعد طرحها على الموقع الإلكتروني الخاص ببيع التذكر.

وبعد إنتظار المرأة الإيرانية لمدة أربعين عاما، دخلت اليوم للمرة الأولى لملعب كرة القدم لتشجيع منتخبهم الوطني، وجاء هذا القرار بعد ضغط من الاتحاد الدولي لكرة القدم على الحكومة الإيرانية، وظهرت الفرحة العارمة على المشجعات في المدرجات بهذا القرار وبحضورهم للمباراة.

لأول مرة منذ 40 عاما وجود المشجعات الإيرانيات في ملعب كرة القدم لتشجيع منتخبهم الوطني ضد كمبوديا 1
المشجعات الإيرانيات

وقامت السلطات الإيرانية بتوفير البنية التحتية السليمة لمدرجات المشجعات، وكما ذكرنا سابقا تم بيع التذاكر في دقائق معدودة من طرح التذاكر، وجاء هذا تماشيا مع وعود الاتحاد الإيراني لكرة القدم وضغط الفيفا.

لأول مرة منذ 40 عاما وجود المشجعات الإيرانيات في ملعب كرة القدم لتشجيع منتخبهم الوطني ضد كمبوديا 2

يذكر فوز إيران على المنتخب الكمبودي 14_0، كما تلعب إيران في المجموعة الثالثة، من التصفيات المشتركة والمؤهلة لمونديال قطر 2022، وكآس آسيا 2023، بجانب كلا من البحرين وكمبوديا وهونغ كونغ والعراق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.