كيفية صلاة كسوف الشمس وخسوف القمر والدعاء المستحب وقتها

طريقة و كيفية صلاة كشوف الشمس وخسوف القمر كان من التوضيحات التي ساقتها دار الأفتاء المصرية، في توضيحها حول حكمها ومشروعيتها وكيفية أداؤها والدعاء المستحب عن حدوث كسوف الشمس أو خسوف القمر، والتي تأتي قبل ساعات من حدوث ظاهرة الخسوف صباح اليوم الخميس 26 ديسمبر 2019، وقد بدأت التساؤلات مع كثرة البيانات الإعلامية للتوعية عن تلك الظاهرة.

صلاة كسوف الشمس وخسوف القمر تؤدى في ركعتين، على أن يكون في كل ركعة قيامان وقراءتان، وركوعان وسجدتان، وسنوضح بالشرح كيفية أداء الصلاة والوقت المستحب، وكذلك سنتحدث عن الأدعية المستحبة وقت حدوث ظاهرة الكسوف أو الخسوف، ولكن وجب التنويه حول عدم النظر للشمس بالعين المجردة في هذا الوقت.

حكم صلاة كسوف الشمس وخسوف القمر

قالت دار الإفناء المصرية أن حكم صلاة الكسوف والخسوف سنة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وتم الاستشهاد بحديث عن السيدة عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال فيه:

«إنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللهِ، لَا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ فَصَلُّوا» متفق عليه.

وجاء في رواية ابن عبّاس ورواية أبي موسى الأشعري عن النّبي صلّى الله عليه وسلم “فإذا رأيتم شيئاً من ذلك فافزعوا إلى ذكره ودعائه واستغفاره

طريقة أداء صلاة كسوف الشمس

أوضحت دار الأفتاء أن صلاة الكسوف ركعتان كما ذكرنا بعالية، وكذلك صلاة الخسوف، في الركعة الأولى يتم  قراءتان وقيامان بالفاتحة وما تيسر من آيات الذكر الحكيم، ثم ركوعان وسجدتان، وتكرار ذلك في الركعة الثانية، واستكمالاً لذلك فقد تم شرح طريقة الصلاة على النحو المبين أدناة.

أن يكبر تكبيرة الإحرام، ويستفتح بدعاء الاستفتاح، ويستعيذ ويبسمل، ويقرأ الفاتحة، ثم سورة البقرة أو قدرها في الطول، ثم يركع ركوعًا طويلًا فيسبح قدر مائة آية، ثم يرفع من ركوعه فيسبح ويحمد في اعتداله، ثم يقرأ الفاتحة وسورةً دون القراءة الأولى؛ كآل عمران أو قدرها، ثم يركع فيطيل الركوع وهو دون الركوع الأول، ثم يرفع من الركوع فيسبح ويحمد ولا يطيل الاعتدال، ثم يسجد سجدتين طويلتين، ولا يطيل الجلوس بين السجدتين، ثم يقوم إلى الركعة الثانية، فيفعل مثل ذلك المذكور في الركعة الأولى من الركوعين وغيرهما، لكن يكون دون الأول في الطول في كل ما يفعل، ثم يتشهد ويسلم.

أكدت دار الإفتاء المصرية على أن يجهر الإمام بالقراءة في صلاة خسوف القمر، كونها صلاة ليلة،غير أن صلاة كسوف الشمس تصلى سراً كونها صلاة نهارية، واختتمت حديثها بانه لا يشترط قراءة صورة البقرة وسورة آل عمران، ويمكن قراءة ما يتيسر من القرآن الكريم، غير أن الأكمل قراءتهما، والله جل في علاه أعلم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.