“كوريا الشمالية” إعدام مسؤول كبير مصاب بكورونا لإستخدامه حمام عام


قامت السلطات بكوريا الشمالية بتنفيذ عقوبة الإعدام رمياً بالرصاص على مسؤؤل الكبير مشتبة إصابته بفيروس كورونا، وذلك بسبب إستخدام لأحد الحمامات العامة، مما جعل السلطات توقع القبض عليه وتم إعدامه على الفور رمياً بالرصاص بدون انتظار خضوعه للمحاكمة، حيث كان من المفترض أن يكون بالحجر الصحي منذ أشتباه إصابته بفيروس كورونا.

وقد نشرت الصحيفة البريطانية الشهيرة ” ديلي ميل ” نقلاً عن أحد الصحف بكوريا الشمالية” أنه تم القبض على المسؤول التجاري، وتم إطلاق الرصاص عليه على  الفور، وذلك طبقاً للقانون العسكري”، مشيرة أن مجرد ذهاب المسؤول للحمام العام و هو مشتبه في إصابته بالفيروس القاتل، يساهم في إنتشار كورونا وانتقال العدوي بين العامة.

كوريا الشمالية تغلق حدودها مع الصين

و يشار الى أن المسؤول الذي تم إعدامه مسؤول تجاري شهير كان مرافق للزعيم الكوري ” كيم جونغ أون” في زيارته الأخيرة للأراضي الصينية، وكانت هذه الزيارة في شهر يونيو من العام الماضي، ويذكر أن السلطات الحكومية بكوريا الشماليه قامت بإغلاق حدودها مع دولة الصين كإجراء صارم لمواجهة نقل العدوى فيروس كورونا عن طريق التنقل عبر الحدود.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت الدول لرفع حالة الطوارئ القصوى،  وأتخاذ جميع الاستعدات الوقائية تجنباً من  إنتشار العدوى بالفيروس في أراضيها خاصةً من اشخاص عائدين من الصين مركز انتشار الفيروس مما قد ينقل العدوى لأشخاص لم يذهبوا الصين من قبل ويهدد بتفشي كورونا بين المجتمعات.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.