كورونا يفاجئ العالم بأعراض جديدة للإصابة لم يكن متعارف عليها حتى الآن ويصعب المهمة على العلماء في الوصول للقاح يقضي عليه

في ظل أبحاث وجهود العلماء والباحثين المتواصلة من أجل الوصول للقاح يقضي على فيروس كورونا الذي راح ضحيته أكثر من 200 ألف شخص حول العالم، ووسط أجواء البحث الذي لا يتوقف في جميع المختبرات العالمية لرصد أكبر قدر من المعلومات حول الفيروس التاجي من أجل التوصل للمصل الفعال في علاج الحالات المصابة، أصتدم علماء أمريكون بوجود أعراض جديدة تدل على الإصابة بفيروس كورونا غير الأعراض الرئيسية المتعارف عليها من الكحة الشديدة وضيق التنفس و الارتفاع الكبير في درجة حرارة الجسم.

7 أعرض جديدة قد تدل على الإصابة بفيروس كورونا

وأوضح العلماء الأمريكون أن أكتشافهم لأعراض جديدة تؤكد الإصابة بفيروس كوفيدا 19 المستجد، قد حدث عندما قاموا بإجراء فحص لحالات الأشخاص عديدة المرضي المتوفيين جراء إصابتهم بالفيروس، وكانت المفاجأة أنهم كانوا يعانوا من أعراض أخرى غير الأعراض المتعارف عليها في حالات الإصابة بفيروس كورونا ، حيث ظهرت عليهم 7 أعرض جديدة ” فقد حاستي الشم والتذوق وتشنجات. والآلام في العضلات وجلطات في أطراف القدم وصداع ورعشة وآلم في الحلق “.

فقدان حاسة الشم هو العرض الأكثر انتشاراً بين حالات المصابين بفيروس كوروناو المتوفيين

ويعد أكثر الأعراض حدوث وفقاً للأبحاث الطبية على الأشخاص ماتوا بسبب إصابتهم بفيروس كورونا في دولة إيران التي سجلت عدد كبير من الإصابات بفيروس كورونا المستجد، أن أكثر من 75% من المصابين عانوا بفقدان مفاجئ في حاسة الشم وأصبحوا غير قادرين على التمييز بين الروائح.

وصرح موقع روسي شهير عن تكريحات العالم الروسي ألكسندر سيميونوف مدير المعهد باستر الروسي لمكافحة الآوبئة أنه أكتشف أن الفيروس قادر على تحقيق الإصابة المباشرة في أنسجة الجهاز العصبي ، وهو ما تحقق فيما يقارب 70% من الحالات المصابة بالفيروس حدث لهم فقدان فى حاسة الشم .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.