كورونا يضرب شركات السيارات في العالم.. ماذا عن الأسعار؟

مثل باقي القطاعات التي تأثرت بتفشي فيروس كورونا المستجد، (كوفيد -19)، تلقت شركات السيارات العالمية ضربة كبية أثرت على مبيعاتها حول العالم بسبب كورونا، فيما توقع خبراء في القطاع أن تنخفض الأسعار خلال الفترة المقبلة، فيما رأى آخرون أن أسعار السيارات سترتفع، خصوصًا مع توقف عجلة الإنتاج بإغلاق كثير من المصانع العالمية، وبطء حركة السوق.

يأتي ذلك في ظل تأهب العالم شعوبًا وحكومات، لمواجهة فيروس كورونا المستجد، الذي يُخلف ضحايا كل ساعة، فيما تتاسبق كثير من الشركات العالمية، للوصول إلى لقاح للفيروس القاتل، ما أدى إلى أن الظرف الراهن الذي تعيشه البشرية غير مستقرً بطبيعة الحالة في التنقل والتسوق، وهو ما كبّد شركات سيارات عالمية خسائر فادحة.

كورونا يضرب سوق السيارات في العالم

وتسبب انتشار فيروس كورونا في تكّبد شركة جنرال موتورز خسائر فادحة، منذ طرح أسهمها في اكتتاب عام، في شهر نوفمبر 2010، وذلك بعد تأجيلها طرح موديلات كاديلاك الجديدة التي كان مقررا لها أبريل المقبل، كما أجلت شركات أوروبية وأمريكية أخرى منتجاتها الجيددة ومنها “بوجاتى شيرون بور سبورت، وماكلارين 765LT، وأستون مارتن سبيدستر، وأودي، ومرسيدس، وBMW i4 كونسيبت، وبورش تيربو إس،وفورد برونكو.

و نال كورونا أيضًا من الشركة البريطانية عملاق صناعة السيارات الفارهة لإلغاء طرح موديلها الفاخر الجديد باكالار، الذى يبلغ سعره أكثر من مليونى دولار، بعد إلغاء معرض جنيف الدولى الذى يعرض سنويا منذ 1905، بسبب مخاوف انتشار فيروس كورونا.

وبسبب كورونا، حذر تقرير أصدره بنك الاستثمار الأمريكي مورجان ستانلي، من تراجع مبيعات السيارات في الولايات المتحدة خلال العام الحالي بنسبة 9% بدلا من 1 و2% حسبنما كان يرى محللون، كما توقع تقرير لشركة إل.إم.سي أوتوموتيف، لدراسات السوق تراجع المبيعات العالمية للسيارات خلال العام الحالي بنسبة 4% بنحو 4ر86 مليون سيارة.

توقع الخبراء لأسعار السيارات في الفترة المقبلة

وتوقع متخصصون عالميون في سوق السيارات، أن تفشي فيروس كورونا المستجد سيدفع المستهلكين إلى تأجيل مشترياتهم الكبيرة مثل الشاحنات الخفيفة الجديدة أو السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي، فيما تسببت الأزمة في خفوت مبيعات مجموعة “فولكسفاجن” الألمانية، إذ تراجعت في فبراير بنسبة 24.6% إلى 546300 سيارة مقارنة بنفس الشهر العام الماضي.

كورونا يضرب شركات السيارات في العالم.. ماذا عن الأسعار؟ 1

وفي كوريا الجنوبية انخفضت مبيعات السيارات بنسبة 25% في فبراير الماضي مقارنة بنفس الشهر من العام السابق، ما يمثل تراجعا للشهر السابع على التوالي، وذلك في الوقت الذي تعاني فيه عمليات التشغيل في المصانع من عدم الثقة جزئيا، وسط تفشي كورونا.

وعلى المستوى المحلي، توقع خبراء في قطاع السيارات، أن تؤدي أزمة كورونا إلى ارتفاع أسعار السيارات خلال الفترة المقبلة، إذ قال خالد سعد، الأمين العام لرابطة مصنعي السيارات، في تصريحات صحفية إن قطاع السيارات المحلي قد يدخل أزمة شديدة في مايو المقبل سينتج عنها ارتفاع بالأسعار، خصوصا في قطاع المكونات وقطع الغيار، نتيجة لشح المعروض نتيجة الإجراءات الوقائية التي تتخذها غالبية دول العالم وعلى رأسهم الصين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.