“التعليم” تحسم الجدل وتؤكد أن امتحانات الثانوية العامة في مواعيدها المحددة

دافع وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، عن استمرار الدراسة في مصر خلال الفترة الجارية على الرغم من توقفها فى العديد من البلدان العربية المجاورة نتيجة تفشي فيروس “كورونا”، ومخاوف من انتقاله إلى المدارس والمؤسسات التعليمية، مبررًا أن الوزارة تتخذ كافة الإجراءات الاحترازية لمنع تسلل الوباء إلى طلاب جميع المراحل.

وأكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن المعلومات المتداولة حول تغيير مواعيد امتحانات الثانوية العامة 2019، 2020 ليس لها أساس من الصحة، ولا يوجد نية لتأجيل الدراسة خلال الفترة الجارية، وبحسب مصادر مطابقة فإن جميع عملية الامتحانات خلال الفصل الدراسى الثاني تسير وفقًا للمواعيد المحددة سلفًا طبقًا للخريطة الزمنية للعام الدراسي الجديد، ولا يوجد نية لتغيرها.

امتحانات الثانوية العامة لها خريطة زمنية محددة

أوضحت المصادر أن امتحانات الثانوية العامة لها نظام دقيق، له عدة ضوابط وأحكام لارتباطه الوثيق بتنسيق الجامعات والتظلمات وامتحانات الدور الثاني، وفي حالة تأجيل الدراسة فسيتم تغيير الجدول الزمني والخريطة التعليمية في مصر.

وزارة الصحة
تعليم دمياط

وحسم الدكتور شوقي وزير التعليم الجدال المثار على مواقع التواصل الاجتماعي والمنصات الإخبارية بشأن الدعوات التي تطالب بتأجيل الدراسة تخوفًا من انتشار فيروس كورونا بين الطلاب قائلًا أن هذه الدعوات تعمل على إثارة الرأى العام ونشر الشائعات التي لا وجود لها على الإطلاق مؤكدًا أن سير العملية التعليمية يسير وفق مخطط زمنى، لا يمكن التراجع عنه إلًا بقرار من أجهزة الدولة.

ولفت الوزير إلى أنه لن يقبل أى طالب في العام الدراسي الجديد دون اكتمال المحتوى الدراسى المحدد سلفًا وفي حال تأجيلها شهرًا فسيم تعويضه في الصيف أيضَا ما يترتب عليه تغيير الخريطة الزمنية كاملة، مؤكدًا:” مش هنقفل ونمشي ومانتعلمش”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.