كورونا يثير الرعب في إسرائيل .. وإجراءات وقائية صارمة منها غلق الجو أمام الكوريين واليابانيين

اجتاح فيروس كورونا القاتل “كوفيد 19” أغلب دول العالم وعلى رأسها إسرائيل التي فوجئت بوجوده بعد نقل سياحها البالغ عددهم 11 شخص من اليابان حيث كانوا على متن الباخرة السياحية المنكوبة بالفيروس في عرض البحر وتم التأكد من وجود الفيروس لدى سائحة إسرائيلية أربعينية ونقلت للحجر الصحي لإجراء اللازم لها صحيًا ولكن مخاوف انتشار الفيروس ظلت تُسيطر على المشهد بشكل عام خلال الأيام القليلة الماضية.

البداية والتفاصيل:

سجلت إسرائيل أول حالة لها لسائحة اسرائيلية صاحبة الـ 43 عام والتي كانت على متن سفينة الرحلات ” دايموند برينسس”، وكان طاقم هذه الباخرة قد خضعوا للحجر الصحي في دولة اليابان 14 يوم كاملة ثم عاد الى اسرائيل سياحها والتى تم اكتشاف الحالة الأولى من بينهم.

ومنذ الإعلان عن الحالة الأولى وضعت إسرائيل باقي السائحين تحت الملاحظة وبدأت في فحص شامل ودوري للتأكد من عدم وجود الفيروس وانتقاله بين المواطنين فضلا عن إجراء التحاليل اللازمة على كل المشتبه بهم في محاولة منهم للسيطرة على انتشار فيروس كورونا القاتل.

إجراءات وقائية لسلطة الاحتلال الإسرائيلية:

  • قامت سلطة إسرائيل بعدد من الإجراءات الوقائية لتحجيم انتشار فيروس كورونا القاتل على النحو التالي:
  • غلق الجو أمام رحلات كوريا الجنوبية واليابان.
  • توقيف طائرة تابعة لكوريا خارج منطقة المطار وعدم السماح لغير الاسرائيليين بالدخول.
  • اخضاع 180 طالب و 10 معلمين للفحص لوجودهم بالقرب من السياح الكوريين في اسرائيل والذين تم الكشف عن وجود 9 إصابات بالفيروس من بينهم.

وكان رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو قد عقد اجتماعا لمناقشة مستقبل إنتشار الفيروس في اسرائيل وامكانية السيطرة عليه والأدوات اللازمة لذلك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.