كل المخاوف تم تأكيدها .. بريطانيا تحذر من سلالة كورونا الأكثر فتكًا

أجرى العلماء في بريطانيا دراسة جديدة حول سلالة كورونا الأكثر فتكًا، انتهت بتأكيد كل المخاوف التي صرحت بها الجهات المعنية، في الوقت الذي أصبح فيه شبح المتحور يخيم بعباءة من الخوف على جميع الشعوب حول العالم، وانتهت الدراسة بالاعتراف بأن سلالة كورونا التي ظهرت في بريطانيا لأول مرة، والتي تم تسميتها بB.1.1.7، تمتلك قدرة على الانتشار تزيد عن السلالة القديمة بنحو 30 إلى 70%، ومع زيادة أعداد المصابين، يمكن اعتبارها الأكثر فتكًا.

بريطانيا تحذر من سلالة كورونا الأكثر فتكًا

نقلت صحيفة نيويورك تايمز، تفاصيل الدراسة التي أجراها العلماء في بريطانيا، والتي أكدت أن السلالة الجديدة، ترتفع بها أعداد الوفيات وأعداد الحالات الخطرة من المصابين، ممن يحتاجون رعاية طبية في المستشفيات، عند مقارنتها بالسلالة القديمة، وعلى الرغم من عدم وضوح السبب الرئيسي وراء الارتفاع الملحوظ في معدلات الوفيات، إلا أن بعض الدلائل تشير إلى زيادة الحمولات الفيروسية لدى المصابين، والتي يمكن اعتبارها سبب مرجح لهذا.

ووفقًا لما أعلنه مستشارون علميون، فإن قيام بعض الدول بتخفيف إجراءات الإغلاق والقيود، في ظل هذه النتائج، قد كشف عن العديد من المخاطر المحتملة، وأظهرت تقديرات العلماء، قدرة المتغير الجديد على الانتشار لنحو 82 دولة حول العالم، على أقل تقدير، وتمكن من الانتقال للولايات المتحدة بنسبة تتراوح بين 35 إلى 45%، وكان انتقاله بصورة أسهل بالمقارنة بالمتغيرات الأخرى، ووفقًا لتقديرات المسؤولين، فإنه بحلول مارس المقبل، ستكون السلالة الجديدة في الأكثر انتشارًا في الولايات المتحدة.

بريطانيا تحذر من سلالة كورونا الأكثر فتكًا
بريطانيا تحذر من سلالة كورونا الأكثر فتكًا

وخلال تصريحات المستشار العلمي للحكومة البريطانية وعالم الأوبئة، “نيل فبرغسون”، فإن الصورة العامة يمكن تلخيصها في زيادة خطر الوفاة، مع زيادة خطر دخول المستشفيات والحاجة للرعاية الطبية بنسبة  تتراوح بين 40 إلى 60%، بينما صرحت المستشار العلمي للحكومة البريطانية وخبيرة الأمراض المعدية في جامعة سانت أندروز باسكتلندا، موغ سيفيك، أن على الرغم من وجود الكثير من الأمور التي تحتاج إلى تفسير، إلا أن هذه النتائج من الممكن أن تكون حقيقية.

السلالة الجديدة تكتسح العالم

حدث أن أعلنت رئيسة برنامج المراقبة الجينية في بريطانيا قبل فترة، عن توقعاتها بشأن، انتشار السلالة الجديدة من كورونا، والتي ظهرت في مقطعة كينت البريطانية لأول مرة، إلى جميع ربوع العالم، وصرحت وقتها لبي بي سي، أن النسخة الجديدة من المتحور، ستتمكن أو تمكنت من اجتياح العالم، لذا فإن العمل على تنظيم تسلسل تحورات الفيروس قد يكون مرجح ومطلوب على مدار السنوات العشرة القادمة.

ويجدر الإشارة هنا، إلى أن سلالة كورونا المتحورة الجديدة، التي تم اكتشافها لأول مرة في مقاطعة كينت البريطانية، قم تم العثور عليها في ما يتعدى ال50 دولة حول العالم حتى الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.