كذبة إبريل 2020 .. April احترسوا من أخبار كورونا المزيفة

كذبة إبريل هي خدعة يقع فيها الكثير من الأشخاص حول العالم في اليوم الأول من ابريل من كل عام حيث يتم ترويج بعض الشائعات ويتم دعمها بأدلة ومبررات في محاولة لإقناع الآخرين بها ليتم في النهاية أنها مجرد خدعة أو كذبة إبريل حيث يمتد تاريخ هذه الكذبة لسنوات وتأثرت بشكل واضح بتطور وسائل التواصل الاجتماعي.

كذبة إبريل خدعة كل عام

وبالرغم من التطور الهائل في وسائل التواصل والاتصال إلا أن كذبة إبريل أو كذبة نيسان لا تزال تتردد كل عام في الأول من شهر ابريل ويقع فيها بعض البسطاء فيما يفطن لها البعض الآخر وتتحول مواقع التواصل الاجتماعي إلى ساحات لتفنيد كذبة ابريل عاما بعد عام.

أصل كذبة إبريل

ولا يوجد تاريخ محدد يمكن اعتباره بداية ظهور خدعة إبريل إلا أن البعض يعتقد أنها تعود إلى القرن الرابع الميلادي واللافت في الأمر أن بعض الدول تتقبل هذا الأمر وتطلق مسميات على المنخدعين في هذه الكذبة فمثلا يطلق على الضحية في فرنسا اسم السمكة وفي اسكتلندا نكتة أبريل.

كذبة إبريل في زمن فيروس كورونا

وتأتي بداية شهر إبريل هذا العام والعالم يعاني من فيروس كورونا الذي تسبب في وفاة أكثر من 40 ألف شخص حول العالم فيما هناك أكثر من 800 ألف مصاب ضحايا فايروس كورونا بالتالي ستكون بداية إبريل فترة خصبة لتداول الشائعات وربما ترتبط كذبة إبريل بهذا الوباء في العام الجاري.

تحذير من كذبة ابريل بشأن شائعات كورونا

وتكافح العديد من دول العالم نشر الأخبار المزيفة عن فيروس كورونا حيث فرضت عقوبات صارمة لمنع  تدول الإشاعات والمعلومات المضللة فمثلا نجد روسيا فرضت غرامة مالية وصلت إلى 10 الاف دولار والسجن 3 سنوات جراء تداول أكاذيب حول فيروس كورونا وكذلك تم في مصر والسعودية وغيرهم من الدول التي تهدف إلى محاصرة أي كذبة أو شائعة سواء اكانت كذبة إبريل أو أي كذبة من أي نوع.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.