قيامة عثمان 11 تشهد أحداث حزينة للقائد التركي وقبيلته واحتمالية ظهور بطل جديد

أحداث حزينة في انتظار الأتراك في مسلسل قيامة عثمان 11 حيث تشهد تلك الحلقة الحادية عشرة العديد من المواقف، التي تُستكمل بها المشاهد التي شاهدها الجمهور في حلقة 10، خاصة بعد هجوم المغول على قبيلة الكايي وأسر غوندوز والعم دوندار وقتل العديد من أفراد القبيلة، بكل تأكيد هذا الأمر يُعد إهانة في حقهم وفي ذات الوقت يُمثل ضغوط كبيرة على Osman، الذي أصبح مُطالب بضرورة التحرك وبسرعة لإنقاذ أهله، وكذلك جنوده في الوقت الذي يكون فيه بدون أي أسلحة أو مساعدات فالجميع مُتحد ضده.

مسلسل قيامة عثمان 11 وعرض قائد المغول

يظهر في إعلان الحلقة موقف بين البطل التركي والقائد المغولي بلجاي، حيث يعرض الأخير عليه أن يترك كل أسرى القبيلة وأن يعين عثمان قائدًا لها ولبعض القبائل المجاورة أيضًا، ولكن بشرط أن يكون تحت إمارته وطاعته ويقدم فروض الولاء والطاعة له، وهنا بكل تأكيد يرفض نجل أرطغرل ذلك العرض ويؤكد أنه إما الحرية أو الشهادة، هذا بلا شك سوف يُغضب قائد المغول وهو ما سيدفعه إلى التعبير عن ذلك بالقيام بتعذيب دوندار وغوندوز، وكذلك الفرسان الآخرون الذين تم أسرهم وعلى رأسهم عبد الرحمن.

قيامة عثمان 11 تشهد أحداث حزينة للقائد التركي وقبيلته واحتمالية ظهور بطل جديد
قيامة عثمان 11 تشهد أحداث حزينة للقائد التركي وقبيلته واحتمالية ظهور بطل جديد

يشهد مسلسل قيامة عثمان 11 لقاء بين Osman والشيخ أدبالي، حيث أنه في ظل هذه الظروف الصعبة لا يجد ابن أرطغرل سوى شيخه لطلب المساعدة منه، وهنا يجده الشيخ في حالة من اليأس فيقوم ببث الحماسة في نفسه وينصحه بضرورة التحلي بالقوة، حتى يتمكن من فك أسر فرسان قبيلته ويؤكد له أنه قادر على ذلك بما يتمتع به من القوة والشجاعة والذكاء، بالطبع هذا اللقاء سيكون له مفعول السحر في نفس البطل التركي وسيدفعه لفعل الكثير.

اقرأ أيضًا:
أحد ممثلي المؤسس عثمان يُدلي بتصريح مهم بشأن أرطغرل
مسلسل عثمان يشهد أحداث مثيرة في حلقته العاشرة لها دلائل لاحقة

احتمالية ظهور بطل جديد في قيامة عثمان 11

يرى الكثيرون من محللي المسلسل أن هذا الموقف الصعب والأحداث الحزينة التي تشهدها قبيلة الكايي يتطلب ظهور بطل جديد سيقوم بمساعدة عثمان في مواجهة المغول، وهناك ثلاثة احتمالات لقصة ذلك البطل وهي أن يقوم والده أرطغرل بعد علمه بتلك الأحداث بإرسال أحد الفرسان والذي سيقوم بالوقوف بجوار نجله، أو أن يكون ذلك الوجه الجديد هو كونجار وهو قائد مغولي من أصول تركية وشقيق كونور ألب وهناك الكثير من المصادر التاريخية العثمانية التي تُشير إلى تلك الشخصية، ولكن يبقى السؤال هل سيظهر دورها الآن في المسلسل أم في وقت لاحق.

قيامة عثمان 11 تشهد أحداث حزينة للقائد التركي وقبيلته واحتمالية ظهور بطل جديد
قيامة عثمان 11 تشهد أحداث حزينة للقائد التركي وقبيلته واحتمالية ظهور بطل جديد

أم الاحتمالية الثالثة لهذا البطل والذي سيكون له دور فعال في مسلسل قيامة عثمان 11 فهو قد يكون بامسي، حيث أنه لم يظهر أنه موجود في ذلك المشهد الذي ظهر في الإعلان الدعائي للحلقة الحادية عشرة، والذي يظهر فيه تعذيب المغول لفرسان القبيلة، فهو لم يكن متواجدًا بينهم فهل تمكن من الهرب وسوف يلتقي بعثمان ويخططان معا لتهريب الفرسان، خاصة أن هناك مشهد يظهر فيه الجميع وهو في الغالب سيكون بعد أن يتم فك أسرهم، هناك العديد من الأحداث في تلك الحلقة المُرتقبة والتي ستكون بجانب أنها حزينة لما ستشهده من مشاهد تعذيب لنجوم المسلسل إلا أنها في ذات الوقت ستكون مُثيرة جدًا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.